مطالبة برلمانية بإقالة أندرو من منصبه  (الأوروبية-أرشيف)
طالب نائب في مجلس العموم البريطاني بإقالة الأمير أندرو شقيق ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز من منصبه كسفير تجارة لبلاده، بسبب صداقة تجمعه بسيف الإسلام القذافي نجل العقيد معمر القذافي.
 
جاء ذلك في كلمة ألقاها النائب كريس براينت الذي شغل في السابق منصب وزير الدولة لشؤون أوروبا، في كلمة وجهها لأعضاء مجلس العموم.
 
وقال براينت في كلمته "من الصعب تفسير سلوك السفير الخاص للاستثمار والتجارة لبريطانيا، والذي لا يعد فقط مقرباً جداً من سيف القذافي، بل وصديقا مقربا من تاجر السلاح الليبي طارق القُطيني الذي تمت إدانته في السابق".   وتساءل "ألم يحن الوقت للاستغناء عن خدمات دوق يورك؟".

ومن ناحيته أشار رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إلى أنه ليس على بينة من وجود صلات بين الاثنين، إلا أنه أظهر استعداده للبحث في هذا الأمر.

وكشفت صحيفة "تايمز" البريطانية أول أمس عن قيام الأمير أندرو بقضاء إجازة في تونس مدة أربعة أيام في فنادق فخمة -برفقة مجموعة من الأصدقاء والحراس الشخصيين- على حساب تاجر سلاح ليبي يدعى طارق ُقطيني، كما تضمنت الإجازة القيام بزيارة خاصة إلى العقيد معمر القذافي في ليبيا.

غير أن المتحدث باسم الأمير أندور، أكد حينها أن الأخير سيسدد كافة المصاريف لاحقاً، إلا أنه لم يكن لديه المال الكافي لتسديد تكاليف الرحلة.


المصدر : قدس برس