بان كي مون في اجتماع مع رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو اليوم (الأوروبية)


أكدت منظمة الأمم المتحدة اليوم الجمعة أن أمينها العام بان كي مون سوف يعقد اجتماعا مع القادة الأوروبيين والعرب والأفارقة في باريس غدا السبت لبحث إجراءات متابعة حول حماية المدنيين في ليبيا.

ومن المقرر أن يلتقي بان غدا بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وزعماء أوروبيين آخرين وقادة عرب وأفارقة لبحث "سبل التحرك قدما لحماية شعب ليبيا" عقب تبني مجلس الأمن الدولي للقرار 1973 أمس الخميس بفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسركيإنه يعتزم أن يستمع إلى  "وجهات نظر أطياف واسعة من الناس من مسؤولي الحكومة إلى المجتمع المدني والمرأة والشباب في كل بلد".

وقالت الأمم المتحدة إن أمينها العام عقب اجتماعاته غدا سيتوجه إلى مصر وتونس للاطلاع على سبل انتقال الشعب في البلدين نحو خطط الديمقراطية.

وأشاد بان بتبني قرار فرض منطقة حظر جوي على ليبيا، ووصفه بأنه "قرار تاريخي يفوض أعضاء ومنظمات الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات إجبارية لحماية المدنيين من قوات جيش معمر القذافي وقمع المحتجين المؤيدين للديمقراطية".

وقال إن مجلس الأمن باتخاذه هذا القرار قد أولى أهمية كبرى لنداء الجامعة العربية من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة، وشدد على أنه ملتزم بتحمل مسؤولياته، والعمل عن كثب مع الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية.

وكان بان قد اجتمع في إسبانيا اليوم الجمعة مع رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو.

المصدر : وكالات