مقتل خمسة باكستانيين بغارة أميركية
آخر تحديث: 2011/3/16 الساعة 14:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/16 الساعة 14:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/12 هـ

مقتل خمسة باكستانيين بغارة أميركية

ارتفاع عدد القتلى بسبب الهجمات الأميركية يؤجج الغضب الشعبي داخل باكستان (الجزيرة)

قتل خمسة باكستانيين صبيحة اليوم الأربعاء بمنطقة داتاخل بإقليم وزيرستان على الحدود الأفغانية، بعدما أطلقت طائرة أميركية بدون طيار ثلاثة صواريخ عليهم.

وأعلن مصدر مخابراتي باكستاني أنه لم تحدد حتى الآن هوية القتلى، وما إذا كانوا على علاقة بتنظيم القاعدة، حيث اعتادت القوات الأميركية شن هجمات جوية على وزيرستان، وأكدت أن قبائل المنطقة تدعم طالبان وأسامة بن لادن.

واشنطن تركز هجماتها على منطقة وزيرستان للاعتقاد بأنها تدعم القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
ولم يصدر أي رد من الولايات المتحدة يؤكد أو ينفي الهجوم، غير أن السكان اعتادوا على مثل هذه الهجمات من طرف قواتها التي تنشط في المنطقة بدعم خفي من طرف إسلام آباد، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتتسبب الهجمات الأميركية المتكررة على المناطق الباكستانية في تزايد السخط الشعبي الرافض للمس بسيادته الوطنية وسقوط ضحايا، بينما تؤكد واشنطن من جانبها أن هجمات قواتها نجحت في إضعاف تنظيم القاعدة وطالبان وقتل بعض من كبار قادتهما.

حصيلة مرتفعة
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن حصيلة هجمات الطائرات من دون طيار الأميركية تضاعفت السنة الماضية لتصل إلى 100 هجوم خلف 670 قتيلا، مقابل 45 هجوما عام 2009 تسبب في مقتل نحو 420 شخصا.

وعبرت واشنطن في مناسبات عدة عن رغبتها بأن يشن الجيش الباكستاني هجوما بريا على المنطقة لضرب قدرة القبائل العسكرية، بينما تؤكد السلطات الباكستانية أن ذلك فوق طاقتها.

وجاء الهجوم الأخير قبيل ساعات قليلة من استئناف الاستماع إلى متعاقد مع وكالة المخابرات المركزية الأميركية يدعى ريموند ديفيس، والمسجون حاليا في كوت لاخبات بمنطقة لاهور، لاتهامه بارتكاب جريمة قتل مزدوجة تسببت في تأزيم العلاقات بين واشنطن وإسلام آباد.

المصدر : وكالات