انفجار بمفاعل ياباني جراء الزلزال
آخر تحديث: 2011/3/12 الساعة 15:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/12 الساعة 15:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/8 هـ

انفجار بمفاعل ياباني جراء الزلزال

مخاوف متزايدة باليابان من تسرب نووي بعد انفجار بمحطة فوكوشيما جراء الزلزال (الفرنسية)

تسبب انفجار في انهيار سقف مفاعل نووي في اليابان مما يزيد المخاوف النووية التي أثارها زلزال قوي ضرب السواحل الشمالية للبلاد وخلف دمارا واسعا وأثار مخاوف من وقوع كارثة إنسانية، وتسبب في أمواج مد بحري (تسونامي) وصلت إلى عدد من الدول المجاورة بينها الولايات المتحدة.

وقالت وسائل إعلام يابانية إن انفجارا تسبب في انهيار سقف مفاعل نووي في فوكوشيما (240 كلم شمال طوكيو) مما يثير مخاوف من انصهار كارثي عند تلك المحطة التي لحقت بها أضرار نتيجة زلزال أمس.

وذكرت وكالة جيجي اليابانية للأنباء أن انفجارا وقع في المفاعل رقم1 بمحطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية التابعة لشركة طوكيو إلكتريك باور (تيبكو) وعرض التلفزيون لقطات لبخار يتصاعد من المحطة.

وذكر التلفزيون الياباني أن الهيكل الخارجي لمبنى المحطة النووية الذي يضم المفاعل يبدو أنه انهار. وقال مراسل الجزيرة في اليايان فادي سلامة إن ماهية التفجير غير معروفة وإن خمسة أشخاص أصيبوا جراءه.

وقال المراسل إن التسرب الإشعاعي الحاصل في المحطة النووية في كل ساعة يساوي المعدل المسموح به في عام كامل، حيث تتسرب ألف وحدة إشعاعية في كل ساعة وهو ما يجعل النشاط الإشعاعي في المحطة يفوق عشرين مرة المستوى الطبيعي.

وأفاد المراسل بأن المسؤولين اليابانيين حثوا السكان على الابتعاد عن محيط المحطة بنحو ثلاثين كيلومترا واتخاذ تدابير وقائية من قبيل البقاء في البيوت واستعمال الأقنعة الواقية وسط مخاوف من أن يمس الانفجار الحجرة التي يوجد بها الوقود النووي وأن يقع تسرب نووي.

وفي أعقاب زلزال أمس ثارت مخاوف بشأن تسرب بخار مشع من محطة فوكوشيما بسبب ارتفاع الضغط داخلها بعد أن دمر الزلزال على ما يبدو إمدادات الكهرباء والمياه وتعطلت أنظمة تبريد المحطة.

وقد أطلقت الحكومة اليابانية صباح اليوم تحذيرا من وقوع انصهار في مفاعل فوكوشيما وأعلنت حالة الطوارئ في محطة نووية ثانية.

وتسبب الزلزال في إغلاق محطات للطاقة النووية ومصاف نفطية واشتعلت النار في مصفاة، وأظهرت لقطات تلفزيونية حريقا هائلا في منطقة ساحلية قرب سينداي.

كما أغلقت مصانع للسيارات والإلكترونيات ولحقت أضرار كبيرة بالعديد من الطرق وانقطعت الكهرباء عن ملايين المنازل والشركات وأغلقت عدة مطارات بينها مطار ناريتا في طوكيو وتوقفت خدمات السكك الحديدية وأغلقت جميع الموانئ.

المناطق المهددة بتسونامي (أضغط للتكبير)

1300 قتيل 
وأفادت وسائل إعلام يابانية بأن أكثر من 1300 شخص قتلوا جراء الزلزال الذي بلغت قوته 8.9 درجات على مقياس ريختر.

وأوضحت الشرطة اليابانية أن حصيلة القتلى والمفقودين جراء هذا الزلزال الذي يعتبر الأعنف الذي يضرب اليابان منذ نحو 140 عاما ارتفعت بشكل كبير لتتجاوز الألف والثلاثمائة شخص.

وقالت الشرطة إنه تم العثور على جثث أكثر من مائتي شخص على شاطئ سينداي شمال غرب منطقة مياجي بعد مرور موجة يزيد ارتفاعها على عشرة أمتار بعد هزات أرضية قوية، وتضرر نحو 1200 منزل بموجات المد في هذه المنطقة.

وبعد ذلك الزلزال الذي وقع على عمق 24.4 كلم وعلى بعد حوالى مائة كيلومتر عن مقاطعة مياجي وقعت سلسلة هزات أرضية ارتدادية في المنطقة نفسها، بينما وقع زلزال قوته 6.7 درجات فجر اليوم في منطقة نيجاتا شمالي غربي البلاد على الساحل المطل على المحيط الهادي، مما أدى إلى انزلاقات في التربة وانهيارات جبلية.

جانب من الدمار الواسع الذي خلفه زلزال قوي ضرب اليابان أمس (الفرنسية)
مساعدات وامتدادات
وقد أعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من 45 دولة عرضت مساعدة اليابان في التصدي لآثار الزلزال العنيف، مشيرة إلى أن طوكيو طلبت عددا محدودا من فرق البحث والإنقاذ.

في هذه الأثناء وصلت موجات تسونامي صغيرة في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت إلى الساحل الشمالي لنيوزيلندا بالمحيط الهادي، ورصدت السلطات هناك ارتفاع منسوب مياه المحيط عند الساحل بما بين 15 و20 سنتيمترا. واكتفت السلطات بحثّ المواطنين على الابتعاد عن الشواطئ.

وقبل ذلك قالت وسائل إعلام أميركية إن أولى أمواج تسونامي الناجمة عن الزلزال البحري القوي الذي ضرب السواحل الشمالية لليابان وصلت إلى سواحل كل من ولايتي هاواي وأوريغون الأميركيتين في المحيط الهادي. وعلى أثر ذلك أغلقت السلطات الطرق والمحال التجارية داخل الجزيرة.

وفي تشيلي قالت السلطات إنها رفعت مستوى التحذير من وقوع موجات تسونامي على سواحل تشيلي وسواحل جزيرة إيستر أيلند النائية، مشيرة إلى أنها ستجلي السكان عن طول ساحلها الرئيسي.

كما قامت السلطات في تايوان بإجلاء السكان في المناطق القريبة من السواحل تحسبا لوقوع موجات مد عاتية، كما أصدرت وكالة الأرصاد الجوية في إندونيسيا تحذيرا من وقوع موجات مشابهة على مناطق سولاويزي وبابوا وجزر الملوك الساحلية في شرقي البلاد.



وكانت قد صدرت تحذيرات من موجات مد عاتية على طول سواحل المحيط الهادي إلا أن التحذير ألغي في وقت لاحق بالنسبة لبعض دول المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات