دونيلون انتقد تحليل مدير المخابرات الوطنية ووصفه بأنه أحادي الأبعاد (الأوروبية-أرشيف)
قلل البيت الأبيض الأميركي من أهمية التقييم الذي قدمه مدير المخابرات الوطنية الأميركية جيمس كلابر حول الوضع في ليبيا وتوقع فيه انتصارا للعقيد الليبي معمر القذافي على الثوار الليبيين.

وقال مستشار الأمن القومي في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، إنه لا يعتقد أن هذا الاستنتاج هو التحليل الأشمل.

كما انتقد دونيلون تحليل كلابر ووصفه بأنه "جامد أحادي الأبعاد" ويركز كثيرا على قوة القذافي ولا يضع في الاعتبار العوامل الأخرى ومنها الجهود الدولية لعزل العقيد الليبي.

وأضاف مستشار الأمن القومي "لقد عزلنا القذافي ومنعناه من موارده، وسنعمل على محاسبته، ونحشد الدعم الدولي لمساعدة الشعب الليبي".

كلابر قال أمام أعضاء من الكونغرس إن قوات القذافي ستنتصر في النهاية (الأوروبية)
وكان كلابر قد أفاد أمام أعضاء من الكونغرس بأن القذافي "يتشبث بموقعه"، وأن قواته المسلحة بشكل أفضل ستنتصر في النهاية.

وأضاف كلابر أن الترسانة الكبيرة من الأسلحة الروسية لدى ليبيا -بما في ذلك 31 موقعا لصواريخ أرض/جو وأنظمة رادار- تعني أن القوات الموالية للقذافي مسلحة بشكل أفضل، ولديها المزيد من الموارد اللوجستية، و"على أمد أطول سينتصر النظام".

وتابع "بنية الدفاع الجوي الليبي على الأرض والرادارات والصواريخ أرض/جو كبيرة للغاية"، لكنه اعترف بأن بعض تلك الأسلحة وقع في أيدي المعارضة.

المصدر : وكالات