جورج دبليو بوش يواجه ملاحقات بشأن  تعذيب أشخاص مشتبه بهم في "قضايا الإرهاب" (الفرنسية-أرشيف)
حذر وزير الدفاع الأميركي السابق دونالد رمسفيلد من أي محاولات لمحاكمة الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش في الخارج بسبب ما سماها مزاعم بتعذيب أشخاص مشتبه بهم في "قضايا الإرهاب".
 
وقال رمسفيلد الذي أجاز بنفسه استخدام أساليب استجواب عنيفة ضد بعض المشتبه بهم إنه لم يفكر فيما إذا كان هو أيضا سيواجه محاكمة إذا سافر إلى الخارج, غير أنه حذر في مقابلة مع رويترز من محاولات في الخارج لإقامة "اختصاص قضائي عالمي" لمحاكمة أميركيين في دول أجنبية.
 
وأضاف "نفضل أن يعمل الشعب الأميركي وفقا لنظامنا وليس وفقا لممثل ادعاء مارق في بلد آخر".
 
وكانت منظمات حقوقية قد هددت في وقت سابق باتخاذ إجراءات قانونية ضد بوش في سويسرا عن مزاعم بإساءة معاملة معتقلين في سجن غوانتنامو في كوبا.
 
يشار في هذا الصدد إلى أنه كان من المقرر أن يزور بوش جنيف لإلقاء كلمة في حفل خيري يهودي السبت، لكن المنظمين ألغوا الحفل بسبب ما وصفوها بأنها مخاوف أمنية.

المصدر : رويترز