أفارقة مشتبه في أنهم مرتزقة يمثلون أمام محكمة في بنغازي (رويترز)

 قالت صحيفة ديلي نيشن الكينية إن كينيا اعترفت على لسان كل من قائد قواتها الجوية ومساعد وزير خارجيتها، بوجود مرتزقة كينيين ضمن الجنود الأجانب الذين استدعاهم الزعيم الليبي معمر القذافي لمساعدته في محاربة الثوار.

وقالت الصحيفة -التي تصدر في نيروبي- إن "كلاب البحر الكينيين" بحسب وصفها للمرتزقة, يقاتلون من أجل بقاء القذافي، ونقلت عن قائد القوات الجوية الكينية رجيب فيتوني أنه شاهد بعينيه سفر نحو خمسة آلاف من المرتزقة على متن طائرات عسكرية ليبية منذ 14 فبراير/شباط الجاري.

ونقلت الصحيفة عن مدير المراسم الليبي السابق نوري المسماري تأكيده -في مقابلة أجرتها معه قناة الجزيرة الخميس الماضي- للخبر.

كما شرح المسماري كيف أن القذافي لجأ لاستخدام المرتزقة ضد شعبه بعد أن فقد سيطرته على قواته المسلحة.

وعلى الرغم من أن حكومة نيروبي كانت قد نفت استغلال المرتزقة الكينيين في تنفيذ الإجراءات "الوحشية" التي انتهجها القذافي، فإن رواية المرتزقة الكينيين اكتسبت مزيدا من المصداقية، بعد أن نقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن منشق عسكري ليبي سابق أن كينيا من مراكز تجنيد آلاف المرتزقة الأفارقة الداعمين للنظام الليبي.

وقال الرائد في سلاح الجو الكيني رجيب فيتوني لصحيفة الغارديان إن الطائرات كانت تقل 300 رجل في المرة الواحدة، وكانوا جميعا ينزلون من الطائرات وهم مدججون بالسلاح، مشيرا إلى أنهم كلهم من أفريقيا، من غانا وكينيا.

المصدر : الجزيرة