أوباما وساركوزي يطالبان بوقف العنف
آخر تحديث: 2011/2/25 الساعة 03:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/25 الساعة 03:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/23 هـ

أوباما وساركوزي يطالبان بوقف العنف

أوباما (يمين) وساركوزي بحثا خيارات التعامل مع النظام الليبي (رويترز-أرشيف)

طالب الرئيسان الأميركي باراك أوباما والفرنسي نيكولا ساركوزي بـ"الوقف الفوري لاستخدام القوة ضد المدنيين في ليبيا"، وذلك في اتصال هاتفي بينهما مساء الخميس، في حين أعلن البيت الأبيض في وقت سابق عن اتصال هاتفي أجراه أوباما مع رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون.

وتأتي هذه التحركات في سياق الجهود الغربية لوقف ما يتعرض له الشعب الليبي من تقتيل على يد النظام الليبي، حيث تم التلويح بعدة خيارات بينها العقوبات والتدخل العسكري. 

وأكدت الرئاسة الفرنسية في بيان أن أوباما اتصل مساء الخميس بساركوزي لبحث الوضع في ليبيا، وأنهما اتفقا على "مواجهة استمرار القمع الوحشي والدموي وتهديدات الإدارة الليبية".

وأضاف البيان أن الرئيسين جددا "مطلبهما الخاص بالوقف الفوري لاستخدام العنف ضد الشعب الليبي".

وقال البيان إن ساركوزي أعرب عن أمله بعقد جلسة جديدة وعاجلة لـمجلس الأمن الدولي حول الوضع في ليبيا، التي تشهد منذ أكثر من أسبوع تظاهرات عنيفة للمطالبة بإسقاط نظام معمر القذافي.

وجاء في بيان الرئاسة الفرنسية أيضا أن ساركوزي استعرض مع نظيره الأميركي الإجراءات الجاري دراستها على مستوى الاتحاد الأوروبي بخصوص الوضع في ليبيا.

خيارات متعددة
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني للصحفيين في وقت سابق إن أوباما سيستعرض مع ساركوزي وكاميرون "كل الخيارات"، بما في ذلك العقوبات وفرض منطقة حظر طيران.
 
وردا على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة تدرس خيارات عسكرية ضد ليبيا، قال كارني "لا أستبعد أي شيء"، وأكد أن الوضع في ليبيا "يتطلب تحركا سريعا".

وتعارض روسيا مسألة العقوبات، وقد أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش الخميس أن بلاده ترى فرض عقوبات على ليبيا "أمرا غير فعال".

ومن جهتها قالت وزارة الخارجية الأميركية الخميس أيضا إن الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ خطوات تتجاوز السعي لتعليق عضوية ليبيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في محاولة لوقف العنف في ليبيا، دون ذكر تفاصيل أخرى.
  
وأعلنت واشنطن أنها تؤيد طرد ليبيا من مجلس حقوق الإنسان، قائلة "إن الحكومة الليبية انتهكت حقوق شعبها في محاولتها لسحق الاحتجاجات المناهضة لحكم القذافي". 
 
ويذكر أن مجلس حقوق الإنسان سيعقد الجمعة جلسة خاصة حول الوضع في ليبيا.

وتشهد ليبيا منذ أكثر من أسبوع مظاهرات للمطالبة بإسقاط نظام معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ 42 سنة، سقط فيها مئات القتلى والجرحى، وسط تقارير عن فقدان الزعيم الليبي سيطرته على مناطق شاسعة في البلاد، وسيطرة الثوار على الشرق.

المصدر : وكالات

التعليقات