حطام طائرة بان آم بالقرب من قرية لوكربي الأسكتلندية (رويترز-أرشيف)

نسبت صحيفة سويدية إلى وزير العدل الليبي المستقيل مصطفى محمد عبد الجليل القول إن العقيد معمر القذافي هو من أمر بتفجير طائرة الركاب الأميركية "بان آم" فوق قرية لوكربي بأسكتلندا عام 1988.

وقال الوزير -الذي استقال من منصبه يوم الاثنين احتجاجا على العنف الذي مارسته السلطة الليبية ضد معارضيها- إنه يملك أدلة على أن القذافي "أعطى الأمر" بذلك التفجير الذي أودى بحياة 270 شخصا.

غير أن صحيفة إكسبريسين ديلي السويدية لم تذكر شيئا عن تلك الأدلة في المقابلة التي نشرتها على موقعها الإلكتروني أمس الأربعاء.

واكتفت الصحيفة بأن نقلت عن عبد الجليل قوله إن القذافي فعل كل ما في وسعه لإعادة "عميل المخابرات السري السابق عبد الباسط المقرحي إلى ليبيا، لإخفاء دوره في إصدار الأمر بالتفجير".

وكانت محكمة خاصة قد أصدرت حكما بسجن المقرحي مدى الحياة عام 2001 لمسؤوليته عن التفجير.

وفي 20 أغسطس/آب 2009 أُطلق المقرحي من سجنه في أسكتلندا لأسباب إنسانية وبناء على قرار من وزير العدل الأسكتلندي كيني مكاسكيل بعد أن بات على مشارف الموت بسبب إصابته بالسرطان الذي بلغ مراحل متقدمة.

المصدر : الصحافة السويدية