كيري يحذر القذافي ويدعو لإسقاطه
آخر تحديث: 2011/2/22 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/22 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/20 هـ

كيري يحذر القذافي ويدعو لإسقاطه

كيري توقع سقوط نظام القذافي (رويترز-أرشيف)

حذر السيناتور الأميركي جون كيري اليوم الزعيم الليبي معمر القذافي من "عواقب ملموسة" جراء القمع الذي يمارسه على المتظاهرين في ليبيا، داعيا صانعي القرار الدوليين إلى الضغط للمساهمة في سقوط النظام الليبي.

واعتبر كيري الذي يرأس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي في بيان أن "الاستخدام المفرط للقوة الذي يبديه القذافي ينبغي أن ينذر بنهاية النظام نفسه".

وأقر السيناتور أن الولايات المتحدة ليس لها في ليبيا نفس النفوذ الذي تملكه في مصر، لكنه أضاف أن هذا لا يعني أنه ليس لواشنطن "أي سبل" أخرى.

وعبر كيري عن أمله بأن يكون نظام القذافي "يشهد ساعاته الأخيرة"، ووضع لائحة من أربعة خيارات يمكن للمجتمع الدولي اتخاذها لتسريع سقوط القذافي.

وتطرق في هذا السياق إلى الجيش الليبي محذرا المنتسبين إليه من احتمال ملاحقتهم بتهم ارتكاب "جرائم حرب". كما طلب من الشركات النفطية الدولية وقف نشاطاتها في ليبيا على الفور حتى انتهاء العنف ضد المدنيين.

عقوبات مؤقتة
ودعا السيناتور الأميركي مجلس الأمن الدولي المنعقد الثلاثاء إلى "إدانة العنف والبحث في عقوبات مؤقتة بما في ذلك حظر على الأسلحة". كما طالب الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي باتخاذ موقف تجاه الأزمة.

وردا على هذا الاقتراح، قال البيت الأبيض إنه يدرس بحث إعادة فرض عقوبات على ليبيا، في وقت ينصب فيه تركيز الولايات المتحدة على وقف إراقة الدماء هناك والعمل مع المجتمع الدولي.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني للصحفيين في كليفلاند حيث من المقرر أن يحضر الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤتمرا للأعمال "نحن ندرس اقتراح" كيري.
 
أشتون: أستنكر فقدان الأرواح وأدين كل أعمال العنف (الفرنسية-أرشيف)
موقف أوروبي
من جهتها قالت منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون إن الاتحاد الأوروبي سيعلق اتفاق إطار عمل للتجارة كان يتفاوض عليه مع ليبيا.
 
وأضافت أشتون للصحفيين في القاهرة "أستنكر فقدان الأرواح وأدين كل أعمال العنف وأدعو الجميع لممارسة ضبط النفس". وقالت "سنعلق اتفاق إطار العمل الذي نتفاوض بشأنه".
 
كاسترو يساند
وفي الحلف الموالي للقذافي أعرب الزعيم الكوبي فيدل كاسترو عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة وبمساعدة حلف شمال الأطلسي (ناتو) ستحتل ليبيا على خلفية الاضطرابات.
 
وفي تعليق مكتوب نشرته وسائل الإعلام المحلية قال كاسترو الرئيس الكوبي السابق الذي تربطه صداقة قديمة بالقذافي "لن تتردد الولايات المتحدة في إصدار الأمر للناتو بالتدخل العسكري في هذا البلد الغني ربما خلال ساعات أو أيام".
 
وأكد أنه لا يستطيع أن يتخيل أن القذافي فر من بلاده لكي يهرب من المسؤولية، مشيرا إلى أن "أي إنسان شريف سيظل واقفا قبالة الظلم الذي يمارس ضد أي شعب في العالم". وأضاف كاسترو أن أسوأ الأمور هو السكوت على هذه الجريمة التي يعدها ناتو ضد الشعب الليبي.
المصدر : وكالات

التعليقات