كلينتون عبرت عن قلق عميق من تسارع وتيرة الأحداث في مصر والشرق الأوسط (الفرنسية)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن أحداث الشرق الأوسط الأخيرة تثبت أن على الولايات المتحدة أن تقود العالم، ولكنها بحاجة إلى دبلوماسية أكثر ذكاء.

وأضافت كلينتون -التي كانت تتحدث في اجتماع للسفراء الأميركيين في الخارج، عقد في مقر الخارجية الأميركية بواشنطن اليوم الأربعاء- أن التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط تؤكد مدى أهمية وجود قوة مدنية أميركية.

 

"
ما نشاهده من تطورات في منطقة الشرق الأوسط يذكرنا من جديد بمدى الحاجة الملحة لوجود قيادة للولايات المتحدة على الأرض، ومدى تسارع وتيرة الأحداث في العالم بطريقة يمكن أن تهز الأرض من تحت أقدامنا
"
هيلاري كلينتون
وتابعت قائلة إن "الدبلوماسية الأميركية بحاجة ماسة إلى أن تكون أكثر ذكاء وقدرة على الحركة، وما نشاهده من تطورات في منطقة الشرق الأوسط يذكرنا من جديد بمدى الحاجة الملحة لوجود قيادة للولايات المتحدة على الأرض، ومدى تسارع وتيرة الأحداث في العالم بطريقة يمكن أن تهز الأرض من تحت أقدامنا".

وأكدت كلينتون أن "تسريب البرقيات الدبلوماسية الأميركية عن طريق موقع ويكيليكس مؤخرا، يؤكد حاجة الدبلوماسيين الأميركيين إلى ضرورة التوافق مع عالم يتغير بسرعة، ويشهد عمليات سرقة واحتجاجات وتطورات على المستوى التكنولوجي، قادرة على تغيير أنماط الحياة بالنسبة للملايين من البشر".

وطالبت الدبلوماسيين الأميركيين بضرورة استغلال مواقع التواصل الاجتماعى عبر شبكة الإنترنت -مثل فيسبوك وتويتر وغيرها- "لصياغة رسالة الولايات المتحدة إلى شعوب العالم بأفضل طريقة ممكنة".

المصدر : وكالة الشرق الأوسط