غيبس قال إن واشنطن تدين العنف الذي يحدث في القاهرة (الفرنسية-أرشيف)

أعرب البيت الأبيض الأميركي عن استنكاره للهجمات على المظاهرات السلمية المطالبة بتنحية الرئيس المصري حسني مبارك، كما أبدى قلقه البالغ من الهجمات على وسائل الإعلام.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن الولايات المتحدة تستنكر وتدين العنف الذي يحدث في القاهرة، مضيفا أن واشنطن قلقة للغاية أيضا من الهجمات على وسائل الإعلام وعلى المتظاهرين بصورة سلمية.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية بي جي كراولي قد عبر في رسالة نشرت على موقع تويتر عن قلقه إزاء الاعتداءات على وسائل الإعلام، وقال إن المجتمع المدني الذي تريد مصر بناءه يتضمن صحافة حرة.

وتواصل حشود في مختلف مدن احتجاجاتها لليوم التاسع مطالبة الرئيس المصري حسني مبارك بالتنحي، في حين ظهرت إلى العلن اليوم مظاهرات مؤيدة لمبارك إلى جانب مهاجمة أنصاره للمحتجين في ميدان القاهرة الرئيسي مستخدمين الخيول والجمال والهري.

في السياق قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بعد لقائه الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون في لندن إنه من غير المقبول أن تؤيد الحكومة المصرية العنف بأي صورة من الصور.

وأضاف أنه "إذا اتضح أن النظام (المصري) يتبنى أو يسمح بهذا العنف فسيكون الأمر مرفوضا تماما".

بدوره أعرب بان عن شعوره بالقلق العميق "لاستمرار العنف في مصر" وحث الأطراف المعنية على ضبط النفس" مشددا على أن أي هجوم على المظاهرات السلمية "أدينه بشدة".

المصدر : وكالات