توجيه الاتهام لسوداني بغوانتانامو
آخر تحديث: 2011/2/17 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/17 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/15 هـ

توجيه الاتهام لسوداني بغوانتانامو

معتقل غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف)
اتهم الادعاء العسكري الأميركي السوداني نور عثمان محمد بتدريب مجموعة من نشاطي القاعدة يقضون عقوبة السجن في سجن بولاية كولورادو الذي يخضع لإجراءات أمنية مشددة في البلاد.

وأقر المتهم يوم الثلاثاء بتهمة التآمر مع القاعدة وتقديم مساعدات مادية لها أمام المحكمة في السجن الحربي الأميركي بخليج غوانتانامو, وشُكلت أمس الأربعاء هيئة محلفين من تسعة ضباط عسكريين اختيروا لإصدار الحكم عليه.

ويرى المدعي العسكري آرثر غاستون أن نور يستحق عقوبة طويلة بوصفه مدربا على السلاح ومديرا للعمليات اللوجستية في معسكر خالدان العسكري في أفغانستان.
 
وعلق غاستون في مرافعته الأولى أمام هيئة المحلفين قائلا "الإرهابيون لا يولدون إرهابيين بل هناك من يصنعهم، والمتهم في هذه الحالة نور عثمان محمد صنع المئات منهم".

وقال الادعاء إن من بين تلاميذ نور ثلاثة أدينوا أمام محاكم مدنية، وهم مسجونون تحت إجراءات أمنية مشددة في كولورادو، ومن بينهم اثنان حكم عليهما بالسجن مدى الحياة والثالث حكم عليه بالسجن 65 عاما.

وأفاد محامي الدفاع هاوارد كابوت أن موكله كان يعطي دروسا في الدين ودورات بسيطة في استخدام السلاح، لكنه لم ينضم إلى القاعدة قط ولا سلطة له في معسكر خالدان.

وأضاف أن نور قبل المسؤولية وأقر بالتهم لكنه حث هيئة المحلفين على أن لا تعاقبه على أفعال الآخرين.

ويعرف نور باسمه الأول وهو في الأربعينيات من العمر، وأقر بأنه درس في المعسكر التابع للقاعدة عام 1996 وأنه تابع دراسته هناك إلى أن تم إغلاق المعسكر عام 2000.

ومن جهة أخرى قال مدير المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) ليون بانيتا أمس في واشنطن لمجلس الشيوخ إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن سيرسل على الأرجح إلى سجن غوانتانامو في حالة اعتقاله.

لكن المتحدث باسم البيت الأبيض غاي كارني قال إن الرئيس الأميركي باراك أوباما "ما زال ملتزما بإغلاق سجن خليج غوانتانامو لأن قادتنا العسكريين أوضحوا أن ذلك يشكل أولوية بالنسبة للأمن القومي".

المصدر : رويترز

التعليقات