هيلاري كلينتون في أحد برامج الجزيرة الحوارية (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن الإدارة الأميركية تقف مع الشعب المصري، مؤكدة ضرورة الشروع في ما دعته العمل الشاق لإنجاز الإصلاحات.

وأشارت كلينتون -في مقابلة مع قناة الجزيرة- إلى أن الجيش المصري لعب دورا جوهريا بعكس الحال في إيران، حيث تقوم الحكومة بالانقضاض على شعبها، على حد تعبيرها.

وقالت "إننا نقف مع الشعب المصري، ونتطلع لشراكة وصداقة خلال قيامهم بالعملية الانتقالية", مشيرة إلى أن ما من أحد كان يتوقع قبل ثلاثة أسابيع حدوث ما حدث.

وكانت المسؤولة الأميركية حذرت مطلع الشهر الجاري من أن منطقة الشرق الأوسط تواجه "عاصفة بكل معاني الكلمة" من الاضطرابات، ودعت زعماء المنطقة إلى الإسراع بتطبيق إصلاحات ديمقراطية حقيقية لتفادي مزيد من زعزعة الاستقرار.

وأضافت كلينتون -في كلمة ألقتها أمام مؤتمر أمني في ميونيخ بألمانيا- أن عدم وجود إصلاحات سياسية، إضافة إلى تزايد أعداد الشباب، وانتشار تكنولوجيا الإنترنت الحديثة في الشرق الأوسط، عوامل تهدد النظام القديم في منطقة مهمة لأمن الولايات المتحدة.

احتجاجات إيران
من جهة أخرى أكدت كلينتون أن بلادها تقف مع أنصار المعارضة في إيران الذين سعوا للاحتجاج اليوم الاثنين، ودعت الحكومة الإيرانية إلى منح مواطنيها نفس الحريات التي ظفر بها مؤخرا المحتجون في مصر.

وأبلغت كلينتون الصحفيين -بعد اجتماع مع رئيس مجلس النواب الأميركي جون بونر- قائلة "دعوني أعبر بوضوح وبشكل مباشر عن التأييد لتطلعات الناس الذين خرجوا إلى الشوارع في إيران اليوم".

وأضافت قائلة "ما نراه يحدث في إيران اليوم هو دليل على شجاعة الشعب الإيراني واتهام بالنفاق للنظام الإيراني، وهو نظام دأب طوال الأسابيع الثلاثة الماضية على الإشادة بما حدث في مصر".

المصدر : الجزيرة + رويترز