جندي قرب سفارة إسرائيل بنواكشوط التي تعرضت لهجوم مطلع فبراير/شباط 2008 (رويترز-أرشيف)
 
أغلقت إسرائيل مؤقتا ممثلياتها الدبلوماسية في أربع عواصم، وتحدثت عن إشارات على أنها أهداف معرضة لهجمات.
 
ورفض مسؤول إسرائيلي لم يشأ كشف هويته أن يحدد العواصم التي أغلقت فيها الممثليات، لكن الخارجية الإسرائيلية تحدثت في وقت سابق عن نشاطات مشبوهة في هذه المدن.
 
وقالت حينها إن هناك "أحداثا غير عادية". وإن السلطات الإسرائيلية المختصة في اتصال مع نظيرتها في هذه البلدان.
 
وحذّر مجلس الأمن القومي الإسرائيلي الجمعة من "تهديد متنام من هجمات إرهابية ضد أهداف إسرائيلية ويهودية في الخارج".
 
وأوصى الإسرائيليين بتجنب السفر لتسع دول خشية استهدافهم، عشية ذكرى اغتيال قياديين كبيرين في حزب الله هما عماد مغنية، الذي قتل في انفجار في دمشق في 12 فبراير/شباط 2008، وعباس الموسوي الذي اغتيل في هجوم لمروحية إسرائيلية في 16 فبراير/شباط 1992.
 
وتشمل القائمة مصر وموريتانيا وتركيا وأرمينيا وأذربيجان وجورجيا وساحل العاج ومالي وفنزويلا.
 
وحذر المجلس من يسافرون إلى هذه البلدان بتجنب الأماكن التي قد يتجمع فيها الإسرائيليون.
 
وكانت الحكومة الإسرائيلية أصدرت تحذيرا مماثلا في مثل هذا الوقت العام الماضي.
 
وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله توعد بعد شهر من مقتل مغنية بالانتقام له في الوقت والمكان المناسبين وبالطريقة الملائمة، علما بأن التنظيم اللبناني وإيران اتهما إسرائيل بالضلوع في هذا الاغتيال، وهو ما نفته تل أبيب.

المصدر : وكالات