حافلة محترقة في كابل جراء هجوم انتحاري أواخر العام الماضي (رويترز-أرشيف)

قتل شخصان على الأقل في هجوم استهدف فندقا وسط العاصمة الأفغانية كابل تبنته حركة طالبان، في حين أعلنت وزارة الدفاع البريطانية عن مقتل جنديين بريطانيين جراء حريق داخلي في قاعدة بجنوب أفغانستان.
 
وقال مسؤولون أمنيون إن مهاجما انتحاريا فجر عبوات ناسفة عند مدخل فندق صافي لاندمارك بمنطقة وقع فيها هجوم مماثل قبل عام، مما أدى إلى إصابة شخصين وتحطم الزجاج، كما دوت أعيرة نارية بعد الانفجار.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية زيماري بشاري إن حارسين قتلا وأصيب مدنيان في الهجوم الأخير، في حين أشارت التقارير الأولية إلى مقتل ثلاثة. وعثر على رأس مقطوع في الشارع بعد الهجوم يعتقد أنه للمهاجم.
 
وتبنت حركة طالبان الهجوم، وأعلن المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد أن أربعة رجال شاركوا فيه، مضيفا في مكالمة هاتفية لوكالة رويترز أن "أحد المقاتلين فجر نفسه، وثلاثة آخرون مزودون بالأسلحة يقاتلون قوات الأمن".
 
ويأتي هذا الهجوم بعد نحو أسبوعين على مقتل تسعة أشخاص في هجوم انتحاري في متجر يرتاده الأجانب في قلب المنطقة الدبلوماسية من العاصمة.
 
من ناحية أخرى أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الاثنين أن جنديين من الفيلق اللوجستي الملكي قُتلا جراء حريق داخلي في قاعدة كامب باستيون في ولاية هلمند بجنوب أفغانستان، مشيرة إلى أن مقتلهما كان جراء حادث ولا علاقة له بأي هجمات مسلحة.
 
ويرتفع بمقتلهما إلى 356 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا منذ بدء العمليات البريطانية في أفغانستان في أكتوبر/تشرين الأول 2001، من بينهم 312 قتلوا في هجمات مسلحة.

المصدر : وكالات