احتفال في إيطاليا بخلع مبارك
آخر تحديث: 2011/2/13 الساعة 03:01 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/13 الساعة 03:01 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/10 هـ

احتفال في إيطاليا بخلع مبارك

مصريون يقدمون الحلوى فرحاً بسقوط نظام مبارك (الجزيرة نت)

غادة دعيبس-روما

تجمع عشرات المصريين والعرب والإيطاليين بعد ظهر أمس السبت في ساحة لاريبوبليكا وسط العاصمة روما للتعبير عن فرحتهم بخلع الرئيس حسني مبارك وسقوط نظامه بعد مظاهرات شعبية عارمة تواصلت على مدى أسابيع.

ونظم الاحتفال "الحزب الإيطالي الإنساني" و"الحزب الاشتراكي الثوري" بمشاركة "جمعية 3 فبراير" و"نقابة العمال أوني كوباس".

واعتبر رئيس الحزب الإنساني ريناتو سكارولا أن ثورة شباب مصر هي ثورة غير عادية للشعب والمهنيين والفنانين، حيث أثبت فيها المصريون أنهم شعب متحضر وله كرامة.

وقال سكارولا "سنستمر بدعم الشعب المصري حتى يتمكن من أخذ قراراته بنفسه دون تدخل النظام العسكري"، وأعرب عن أمله بأن تنتقل هذه الثورة إلى بلدان عربية أخرى مثل الجزائر.

كما أشادت السيدة روزانا من الحزب نفسه بما سمتها "ثورة اللا عنف" للمصريين وبعظمة الشعب المصري، وقالت "نأمل أن ينتبه المصريون الآن للقوانين بحيث تكون قوانين حرة".

من جهته، قال المواطن المغربي بن عزيزي عبد الرحمن المتعاطف مع الحزب الإنساني إن الثورتين التونسية والمصرية "هما كالطفل الصغير يجب أن تربيه وترعاه حتى ينمو ويبلغ هدفه".

وأعرب عن عدم حبه للنظام في المغرب بغض النظر عن كونه نظاما ملكيا، قائلا "إذا نظرنا للإحصائيات نرى كم هناك من تأخر في تطوير المرأة والتعليم والطفولة والبنى التحتية وحرية التعبير".

وأردف قائلا "إذا كان المصري فقيرا يعيش بأقل من دولار في اليوم فنحن في المغرب نعيش بالكثير بدولارين".

وعن توقعه لحصول أي ثورة مستقبلية في المغرب، قال "أتمنى ذلك، لكن لا نعرف متى، فالمجتمع يغلي كالبركان ولا نعلم أبدا متى سيثور هذا البركان".



إيطالية شاركت المصريين فرحتهم (الجزيرة نت)

نهاية عهد
أما المصري أحمد مبروك فقد أعرب عن مشاعر الفرح وانتمائه المصري والسعادة بالحرية.

وقال "لقد انتهى عهد الإقطاع، نريد العمل والمساواة مع الشعوب المتحضرة حتى لا يهرب الشباب".

وتوقع مبروك أن يرجع الكثير من رجال الأعمال المصريين في الخارج ليستثمروا في مصر، مؤكدا أنه سيحول بعض المشاريع الاستثمارية من إيطاليا والسعودية والإمارات إلى مصر.

كما اغرورقت عينا المصري محمد سلامة، الذي يعيش في إيطاليا منذ أكثر من 30 عاما، عندما قال "لقد جئت إلى إيطاليا قبل أن يتولى مبارك سدة الحكم، وكان سعر الجنيه المصري حينها ثلاثة أضعاف الليرة الإيطالية.

وأثناء ذلك التجمع قدم المصريون الحلوى لكل الحاضرين في ساحة لاريبوبليكا ابتهاجا بسقوط النظام المصري، ورقص بعض الشباب على أنغام الطبلة تعبيرا عن فرحتهم بانتصار الثورة الشعبية المصرية.

المصدر : الجزيرة