أوروبا تقبل كرواتيا وتؤجل صربيا
آخر تحديث: 2011/12/10 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/10 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/15 هـ

أوروبا تقبل كرواتيا وتؤجل صربيا

هيرمان فان رومبوي اعتبر الاتفاق مع كرواتيا حدثا مؤكدا أنه ليس نهاية الطريق (الفرنسية)

وقعت كرواتيا مع الاتحاد الأوروبي الجمعة اتفاقا يمهد الطريق أمام انضمامها إليه في الأول من يوليو/تموز 2013، في حين أرجأ زعماء الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد النظر في طلب عضوية صربيا إلى موعد لا يتعدى مارس/آذار المقبل.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسي قالت إنه مطلع على المفاوضات التي دارت بين رؤساء دول الاتحاد قوله إنه تم الاتفاق على اتخاذ قرار بشأن صربيا بحلول مارس/آذار.

وتعليقا على هذا القرار، قال الرئيس الصربي بوريس تاديتش الجمعة إن بلاده لن تتخلى عن مساعيها للانضمام إلى الاتحاد، وأضاف أن "صربيا تنتمي إلى أوروبا، وأي حلول أخرى ستكون لها نتائج معقدة".

العلاقة مع كوسوفو
وكانت صربيا تأمل إحراز تقدم على صعيد مسار الاتحاد الأوروبي بسبب إصلاحات أجرتها مؤخرا، ونجاحها هذا العام في إلقاء القبض على ما تبقى على أراضيها من متهمين بارتكاب جرائم حرب.

وقد دعت مسودة القرار وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى "دراسة وتأكيد" مدى مواصلة صربيا "إظهار التزام صادق"، و"مدى تحقيقها مزيدا من التقدم في التحرك قدما نحو تنفيذ الاتفاقات بنية خالصة" مع كوسوفو التي أعلنت استقلالها عام 2008.

وأضافت أنه ينبغي أن يشمل ذلك الاتفاقات بشأن إدارة الحدود والتعاون الإقليمي الشامل، إضافة إلى إجراءات للسماح لقوات حفظ السلام التابعة  لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في كوسوفو بتنفيذ المهام المكلفة بها.

وكانت صربيا قالت إنها نفذت بالفعل ما يكفي لمنحها وضع مرشح، خاصة بعدما سلمت جنرال صرب البوسنة راتكو ملاديتش إلى محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة.

بوريس تاديتش قال إن صربيا لن تتخلى عن مساعي الانضمام للاتحاد (الفرنسية-أرشيف)

برنامج مراقبة
أما كرواتيا فقد وقعت مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اتفاقا يمهد الطريق أمام انضمامها إليه في الأول من يوليو/تموز 2013 لتصبح العضو الـ28.

وتم توقيع الاتفاق مع كرواتيا –وهي إحدى جمهوريات الاتحاد اليوغسلافي سابقا- على هامش قمة الاتحاد التي انعقدت الخميس والجمعة في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وستواجه كرواتيا برنامج مراقبة غير مسبوق قبل انضمامها للاتحاد لتفادي المشكلات التي واجهها بانضمام بلغاريا ورومانيا إليه مؤخرا، وذلك بسبب قضايا سيادة القانون.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي إن "اليوم يشهد حدثا مهما لكنه ليس بعد نهاية الطريق بالنسبة لكرواتيا، وقبل موعد الانضمام للاتحاد سيتعين مواصلة الإصلاحات وتبني قوانين جديدة وتنفيذ قوانين أخرى، نتوقع جميعا أن تقوم كرواتيا بذلك بشكل جيد".

يذكر أن المفاوضات والتحضيرات لانضمام كرواتيا للاتحاد الأوروبي بدأت منذ يونيو/حزيران 2004.

المصدر : وكالات

التعليقات