مقتل شخصين في جامعة أميركية
آخر تحديث: 2011/12/9 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/9 الساعة 01:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/14 هـ

مقتل شخصين في جامعة أميركية

سفاح جامعة فرجينيا الذي قتل أكثر من 33 شخصا في أبريل /نيسان 2007 (رويترز-أرشيف) 

قتل شخصان أحدهما ضابط شرطة في حادث إطلاق نار وقع بجامعة فرجينيا للتكنولوجيا الخميس، وهو نفس الموقع الذي شهد واحدة من أسوأ المجازر في تاريخ الولايات المتحدة في 2007.

وقالت الجامعة في بيان إن ضابط شرطة الحرم الجامعي قتل بعد عملية توقيف مرور روتينية بعد الظهر، كما عثر على الضحية الثانية في موقف للسيارات.

وقالت الجامعة بعد ذلك على موقع تويتر نقلا عنأاجهزة إنفاذ القانون إن "الخطر" انتهى في الجامعة بعد مقتل الشخصين، في حين قالت تقارير تلفزيونية إن المشتبه في قيامه بإطلاق النار هو أحد القتيلين.

وقالت المتحدثة باسم الجامعة دانا كروكشانك إن مطلق النار فر سيرا على الأقدام ولم يتم التعرف على هويته.

وأضافت "لقد تم توجيه الجميع إلى البقاء في الداخل، وأقفلت جميع الأبواب الخارجية".

 وقال شهود إن المشتبه فيه رجل أبيض يرتدي بنطلونا وقبعة رمادييْن، وكان يحمل حقيبة على ظهره.

وأعاد هذا الحادث إلى الأذهان مذبحة أبريل/نيسان 2007، عندما أقدم طالب مختل عقليا على قتل 33 شخصا وجرح 25 آخرين، قبل أن ينتحر في حرم الجامعة التي تقع في وادي شيناندواه على بعد حوالي 400 كيلومتر من واشنطن.

وكان ذلك الحادث هو الأكثر دموية على يد مسلح واحد في تاريخ الولايات المتحدة.

وانتقدت الجامعة حينها لردها البطيء على الحادث، وقامت منذ ذلك الحين بوضع نظام للتنبيه على مستوى الحرم الجامعي.

المصدر : أسوشيتد برس,رويترز

التعليقات