زرداري يدخل مستشفى بدبي بعد الإصابة بنوبة قلبية (الفرنسية-أرشيف)
قال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني اليوم الأربعاء إن حالة الرئيس آصف علي زرداري مستقرة، بعد أن دخل مستشفى في دبي لإجراء علاج جراء إصابته بمرض قلبي.

وقال جيلاني في بيان من إسلام آباد "بعد إجراء الفحوصات الأولية في دبي توصل الأطباء إلى أن حالته مستقرة". وأضاف أن زرداري سوف يستمر تحت الملاحظة الآن وسوف يعود للعمل عندما يسمح له الأطباء بذلك.

وقال فرحات الله بابار، المتحدث باسم الرئيس، "إن الفحوص الطبية دورية ولها علاقة بإصابة الرئيس سابقا بأمراض متعلقة بالقلب والأوعية الدموية".

وكانت مغادرة الرئيس الباكستاني إلى دبي أمس بصحبة طبيبه الخاص قد أثارت تكهنات في باكستان عن احتمال استقالته.

ويواجه زرداري -الذي تولى مقاليد الرئاسة عام 2008- انتقادات من جانب أحزاب المعارضة بسبب تعامله مع الموقف الأمني المتدهور في البلاد والاقتصاد المتعثر.

وزاد غيابه المفاجئ لأسباب صحية من مشاكله السياسية، حيث إنه يثير التكهنات بشأن خليفته المحتمل في حال حدوث مزيد من التعقيدات.

وقد نقل تقرير نشر على موقع مجلة "فورين بولسي" الأميركية عن مسؤول أميركي القول إن الرئيس الباكستاني أصيب بأزمة قلبية خفيفة ليلة الاثنين، مما زاد من الشائعات حول صحته.

كما زعم التقرير أن زرداري كان "غير متماسك" أثناء حديثه هاتفيا مع الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن الهجمات الجوية لحلف شمال الأطلسي (الناتو) الشهر الماضي، التي أسفرت عن مقتل 24 جنديا.

المصدر : وكالات