نقطة تفتيش تابعة للجيش الإسرائيلي على الحدود مع مصر (الفرنسية-أرشيف)

وضعت القوات الإسرائيلية اليوم الاثنين في حالة تأهب قصوى على طول الحدود الجنوبية مع صحراء سيناء المصرية خوفا من تسلل خلية مسلحين إلى داخل إسرائيل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن حالة التأهب مبنية على معلومات استخباراتية بشأن ما سماها "خلية إرهابيين تخطط لاعتداء" على طريق قرب الحدود في صحراء النقب الجنوبية.

وأشار المصدر الأمني إلى أنه تم إعلان حالة التأهب منذ السبت عندما أجرى الجيش الإسرائيلي اتصالا مع نظيره المصري لتمرير المعلومات التي بحوزته.

ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على حالة التأهب موضحا أنه "ينشر قواته وفقا للتقييمات الأمنية المستمرة".

وقالت متحدثة باسم وزارة التعليم الإسرائيلية إنه تم تذكير المدارس "بعدم الذهاب إلى منطقة الحدود" بموجب أمر دخل حيز التنفيذ منذ وقوع ثلاثة هجمات بمنطقة إيلات عند الحدود في أغسطس/ آب الماضي.

وكان مسلحون عبروا يوم 18 أغسطس/ آب الحدود المصرية الإسرائيلية، ونفذوا عدة هجمات متناسقة في صحراء النقب الإسرائيلية على مسافة نحو عشرين كيلومترا شمال مدينة إيلات جنوب إسرائيل.

وأسفرت الهجمات عن مقتل ثمانية إسرائيليين بينهم جندي وشرطي، وطاردت القوات الإسرائيلية المهاجمين وقتلت ستة من قوات الأمن المصرية خلال تبادل لإطلاق النار، مما أسفر عن أزمة دبلوماسية بين مصر وإسرائيل وطالبت القاهرة تل أبيب بالاعتذار.

المصدر : الفرنسية