كرزاي انتقد مقاطعة باكستان لمؤتمر بون (الفرنسية-أرشيف)

يعقد في مدينة بون الألمانية غدا الاثنين مؤتمر دولي عن أفغانستان هدفه وضع برامج التنمية اللازمة لهذا البلد بعد أن تتولى حكومته المسؤولية الكاملة عن الأمن والتنمية على أثر انسحاب قوات حلف الناتو منه بدءا من العام 2014.

ويترأس المؤتمر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ويشارك فيه كل من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في حين تقاطعه باكستان.

وفي تصريحات نشرتها مجلة دير شبيغل الألمانية اليوم انتقد الرئيس كرزاي مقاطعة باكستان للمؤتمر متهما إسلام آباد برفض الوقوف إلى جانب الحكومة الأفغانية في مساعيها لإيجاد تسوية سياسية مع حركة طالبان.

ومعلوم أن باكستان تعد عنصرا مهما للاستقرار في أفغانستان نظرا لحدودها المشتركة معها وللاشتباه في أنها وفرت بيئة آمنة لبعض قادة طالبان وتنظيم القاعدة.

وقررت باكستان مقاطعة المؤتمر بعد هجوم وصف في إسلام آباد بالمدبر شنته طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) بعد عبورها المناطق الحدودية بين البلدين، مما أدى إلى مقتل 24 جنديا باكستانيا.

وأبلغ رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم بأن قرار مقاطعة مؤتمر بون لا يمكن التراجع عنه بعد أن دعمته لجنة الأمن القومي في مجلس النواب الباكستاني.

وكان وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفليه قد عبر اليوم بدوره عن أسفه للمقاطعة الباكستانية للمؤتمر الذي ستشارك فيه 100 دولة في تصريحات نشرتها صحيفة "فرانكفورتر ألجاماينه".

وقال فيسترفليه إن "باكستان ستكسب من استقرار الوضع في أفغانستان أكثر من أي دولة أخرى".

المصدر : وكالات