كلينتون قلقة على ديمقراطية إسرائيل
آخر تحديث: 2011/12/4 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/4 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/9 هـ

كلينتون قلقة على ديمقراطية إسرائيل

كلينتون صدمت عند سماعها أن بعض الحافلات بالقدس مخصصة للنساء وأخرى للرجال (الفرنسية-أرشيف)    

ردت تل أبيب بغضب على تصريحات نسبها الإعلام الإسرائيلي لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون تتحدث فيها عن خشيتها على مستقبل الديمقراطية وحقوق النساء في إسرائيل.

واحتلت تصريحات كلينتون -التي قيل إنها أدلت بها في اجتماعات مغلقة السبت بمنتدى سابان بواشنطن- عناوين معظم الصحف الإسرائيلية التي نقلت تلك التصريحات من دون أن توضح كيف حصلت عليها.

وقالت "يديعوت أحرونوت" إن كلينتون أعربت عن قلقها حيال مجموعة مشاريع القرارات "غير الديمقراطية" التي اقترحها أعضاء من التيار اليميني بحكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ولا سيما فيما يتعلق بالتمييز بين الرجال والنساء.

وأضافت الصحيفة أن كلينتون صدمت عند سماعها أن بعض الحافلات بالقدس مخصصة للنساء وأخرى للرجال، وأن بعض الجنود الإسرائيليين المتدينين رفضوا حضور حفلات تغني فيها نساء.

هذه التصريحات استدعت سيلا من الردود الإسرائيلية عليها حيث اتهمت كلينتون من قِبل عدد من الوزراء أثناء اجتماع أسبوعي للحكومة "بالمبالغة".

وزراء إسرائيليون دافعوا عن ديمقراطية بلادهم واعتبروا تصريحات كلينتون مبالغا فيها (الفرنسية-أرشيف)

ديمقراطية وليبرالية
ووصف وزير المالية يوفال شتاينتز تصريحات كلينتون بأنها "مبالغ فيها تماما" مؤكدا أن إسرائيل هي "ديمقراطية حية وليبرالية".

لكن ورغم إقراره بأن الفصل بين الإناث والذكور يمثل مشكلة، لفت إلى أن الحديث عما وصف بـ"خطر على الديمقراطية" في إسرائيل بأنه "نوع من المبالغة".

في السياق اعترف وزير البيئة جلعاد إيردان بوجود بعض القلق بشأن تزايد الدعوات بالمجتمع الإسرائيلي المتدين "المتشدد" للفصل بين الجنسين، إلا أنه اقترح أن تحول كلينتون اهتمامها إلى أمر آخر.

ودافع وزير الداخلية إيلي يشاي من حزب شاس الديني المتشدد، عن إسرائيل. وقال إنها لا تزال "الديمقراطية الوحيدة بالشرق الأوسط" وأضاف "أفترض أن أي شيء سيحدث هنا سيكون في إطار القانون".

في المقابل رفضت الخارجية الأميركية الأحد تأكيد ما ورد على لسان كلينتون من تصريحات، أو التعليق على رد الفعل الإسرائيلي.

وصرحت المتحدثة فيكتوريا نولاند لفرانس برس بأن الحديث كان غير رسمي "وسيبقى كذلك".

مشاريع غير ديمقراطية
وطرح عدد من أعضاء الكنيست سلسلة من مشاريع القرارات التي لقيت انتقادات من جماعات حقوقية محلية وصفتها بأنها محاولات للحد من أنشطة المنظمات الأهلية اليسارية والصحفيين.

ومن بين أكثر القوانين المقترحة إثارة للجدل قانون يحد من التمويل الخارجي لبعض المنظمات الأهلية، وهو المشروع الذي قال نشطاء يساريون إنه يستهدف مجموعات معارضة للاحتلال الإسرائيلي تكشف انتهاكات لحقوق الفلسطينيين.

وكان مشروع القرار واجه انتقادات دولية، وتحديدا من واشنطن، حيث أبلغ السفير الأميركي بإسرائيل دانيال شابيرو حكومة نتنياهو بقلق واشنطن بشأن مشروع القرار وفق ما نقلته صحيفة هآرتس.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن سفير ألمانيا أبلغ حكومة نتنياهو بالرسالة نفسها قبل أسابيع.

المصدر : الفرنسية