تشكيك بإسقاط إيران طائرة أميركية
آخر تحديث: 2011/12/5 الساعة 01:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/5 الساعة 01:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/10 هـ

تشكيك بإسقاط إيران طائرة أميركية

طهران: الطائرة التي أسقطت لم تتعرض لأضرار بالغة وهي بحوزة قواتنا (الفرنسية-أرشيف)

قالت قوة المعاونة الأمنية الدولية في أفغانستان (إيساف) إن الطائرة من دون طيار التي ذكرت وسائل إعلام إيرانية أنها أسقطت في شرق إيران، "قد تكون" طائرة أميركية فقدت خلال قيامها بمهمة في غرب أفغانستان. كما أكد مسؤول أميركي عدم وجود أي دليل على أن الإيرانيين أسقطوا هذه الطائرة.

وقالت إيساف -في بيان لها الأحد- إن الطائرة "قد تكون طائرة استطلاع أميركية دون طيار كانت تحلق في مهمة فوق غرب أفغانستان في أواخر الأسبوع الماضي (مطلع الأسبوع الحالي)، وفقد مشغلو الطائرة السيطرة عليها وكانوا يعملون على تحديد وضعها".

وصدر البيان في كابل ووزع على الصحفيين الذين يغطون مؤتمرا دوليا بشأن أفغانستان في مدينة بون الألمانية.

ومن جانب آخر، نقلت رويترز عن مسؤول أميركي رفض الكشف عن هويته، قوله إنه "لا وجود حتى الآن على الإطلاق لأي مؤشر يدل على أن الإيرانيين أسقطوا هذه الطائرة".

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد أكدت أن الجيش الإيراني أسقط طائرة بدون طيار تابعة للجيش الأميركي داخل إيران بالقرب من الحدود الأفغانية والباكستانية.

وذكرت وكالة فارس للأنباء -القريبة من الحرس الثوري المسؤول عن أنظمة الدفاع الجوي والصواريخ البالستية في البلاد- أن الطائرة بدون طيار خرقت المجال الجوي الإيراني من جهة الشرق.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري لم تحدد هويته قوله إن "دفاعاتنا الجوية ووحدات الحرب الإلكترونية لدينا تمكنت من رصد وإسقاط طائرة بدون طيار متقدمة للتجسس من طراز آر كيو 170، بعيد انتهاكها منطقة الحدود الشرقية".

وأضاف المصدر أن الطائرة بدون طيار تعرضت لأضرار طفيفة، وأصبحت تحت سيطرة القوات الإيرانية.

وهدد المصدر بأن الرد العسكري الإيراني "لن يقتصر على حدود بلادنا"، واصفا الحادث بأنه "انتهاك سافر لأراضينا".

ولم تبث أي من وسائل الإعلام التي ذكرت تلك التقارير صورا على الفور للطائرة المفترض إسقاطها.

والطائرات -وهي من طراز آر كيو 170 سنتينل- تعتبر طائرات استطلاع من دون طيار وتحلق على ارتفاعات شاهقة، وقد كشفت الدوريات العسكرية المتخصصة وجودها سنة 2009، إلا أن سلاح الجو الأميركي لم يشر إليها إلا عام 2010.

المصدر : وكالات

التعليقات