جنديان من إيساف يساعدان زميلا أصيب في مدينة هيرات الشهر الماضي (الفرنسية)

أكدت القوات الدولية للمساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) مقتل ثلاثة من جنودها اليوم السبت في انفجار قنبلة بشرق أفغانستان، ليرتفع إلى أكثر من 500 عدد القتلى في صفوف القوات الدولية العاملة في هذا البلد في العام الجاري.

وقال ناطق باسم إيساف التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) إن ثلاثة جنود قتلوا دون أن يذكر المزيد من التفاصيل حول موقع الهجوم أو جنسيتهم.

من جهتها، قالت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان إن ستة مسلحين قتلوا واعتقل ستة آخرون في الأربع والعشرين ساعة الماضية في عمليات مشتركة قامت بها الشرطة والجيش وقوة إيساف في أقاليم طخار وقندهار وهرات.

ويقدر عدد القوات الدولية في أفغانستان بحوالي 140 ألفا، مائة ألف منهم من الأميركيين الذين يتمركزون في الشرق، وهي المنطقة التي دار بها أسوأ قتال في الحرب المستمرة منذ عشر سنوات.

يذكر أن التحالف الدولي حوّل تركيزه في المدة الأخيرة من جنوب أفغانستان إلى الأقاليم الشرقية، حيث يقوم المسلحون بقتال القوات الأفغانية وقوات التحالف على طول الحدود مع باكستان. 

وأغلقت باكستان طرق الإمداد لقوات حلف شمال الأطلسي بعد مقتل 24 من جنودها في هجوم لمروحيات تابعة للناتو السبت الماضي على نقطتين عسكريتين باكستانيتين على الحدود مع أفغانستان، مما أثار أزمة دبلوماسية بين إسلام آباد وواشنطن.

وبمقتل الجنود الثلاثة، يرتفع عدد قتلى قوات التحالف في العام الجاري إلى 542، بحسب أرقام وكالة الأنباء الفرنسية، وإلى 519 بينهم 389 من الأميركيين، بحسب أرقام وكالة أسوشيتد برس.

المصدر : وكالات