الشرطة الأميركية اعتقلت ثلاثمائة شخص من المحتجين الأربعاء الماضي (الفرنسية)

ذكرت تقارير إعلامية أن الشرطة الأميركية استخدمت عددا من المخبرين السريين لاختراق معسكر حركة "احتلوا لوس أنجلوس" المناهضة للرأسمالية لجمع معلومات عن نوايا المحتجين قبل فض اعتصام الحركة الأربعاء الماضي
.

وقال مصدر بالشرطة رفض الكشف عن اسمه لصحيفة لوس أنجلوس تايمز إن عددا من المخبرين السريين تقاربوا مع المعتصمين في الأسابيع التي سبقت فض اعتصام الحركة بهدف معرفة خططهم لمقاومة الشرطة وما إن كانوا ينوون استخدام السلاح ضدها.

وكانت الشرطة الأميركية قد اعتقلت أكثر من ثلاثمائة شخص من محتجي حركة "احتلوا وول ستريت" في لوس أنجلوس يوم الأربعاء الماضي، بعد أن رفضوا أوامرها في إخلاء منتزه سيتي هول الذي يعتصمون فيه، كما اعتقلت خمسين شخصاً في فيلادلفيا لرفضهم إخلاء موقع يحتجون فيه.

واتسعت حملة "احتلوا وول ستريت" من مظاهرات بالحي المالي في نيويورك ضد السياسات الاقتصادية والبطالة وحربي العراق وأفغانستان، إلى مظاهرات في العديد من المدن الأميركية من بوسطن إلى سياتل.

المصدر : أسوشيتد برس