هوغو تشافيز: على زعماء المنطقة توخي الحذر (رويترز)

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن الولايات المتحدة الأميركية ربما ابتكرت طريقة لإصابة زعماء أميركا اللاتينية بمرض السرطان, بعدما انضمت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز إلى قائمة رؤساء جرى تشخيص إصابتهم بهذا المرض.

وكان التصريح مثيرا للجدل كعادة الزعيم الفنزويلي الاشتراكي الذي خضع لجراحة في يونيو/ حزيران لإزالة ورم في الحوض, لكن شافيز شدد على أنه لا يوجه أي اتهامات بل يفكر بصوت عال.

وقال شافيز في خطاب تلفزيوني لجنود في قاعدة عسكرية "لن يكون غريبا إذا ما ابتكروا تكنولوجيا للإصابة بالسرطان لا يعرف عنها أحد".

وفي الآونة الأخيرة، جرى تشخيص إصابة شافيز وفرنانديز، ورئيس باراغواي فرناندو لوجو، ورئيسة البرازيل ديلما روسيف، والرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، بالسرطان، وجميعهم من اليساريين.

ويقول الأطباء إن رئيسة الأرجنتين لديها فرصة جيدة جدا للتعافي، ولن تحتاج للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

وفرنانديز مصابة بالسرطان الحليمي، وهو النوع الأكثر شيوعا من سرطان الغدة الدرقية, وليست هناك دلائل على أن المرض انتشر.

وجاء الإعلان عن إصابتها بعد أقل من شهر على أدائها اليمين لفترة رئاسة ثانية تستمر أربع سنوات بعد فوزها الكاسح بالانتخابات في أكتوبر/ تشرين الأول.

وتجرى الجراحة لفرنانديز في الرابع من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وقال شافيز إنه على زعماء المنطقة الآخرين توخي الحذر، ومنهم حليفه المقرب الرئيس البوليفي إيفو موراليس.

المصدر : رويترز