احتجاز متطرف إسرائيلي شتم مجندة
آخر تحديث: 2011/12/29 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/29 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/4 هـ

احتجاز متطرف إسرائيلي شتم مجندة

رئيس الحكومة الإسرائيلية تعهد بوضع حد لمضايقات المتعصبين (الفرنسية-ارشيف)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية رجلا "متشددا" للاشتباه في وصفه مجندة "بالعاهرة" في حافلة عامة لرفضها طلبه منها الانتقال للجزء الخلفي من الحافلة.

وأكد متحدث باسم الشرطة أن رجلا متشددا احتجز وجرى استجوابه عن دوافعه لإهانة المجندة، لكن لم يتخذ قرار بعد فيما إذا كان سيتم توجيه التهم إليه.

وقالت المجندة دورون ماتلون لإذاعة راديو إسرائيل إن رجلا متدينا اقترب منها وأصر على انتقالها لمؤخرة الحافلة أمس الأربعاء، بعد أن ركبت من محطة قرب قاعدتها العسكرية في القدس.

وقالت ماتلون إنها ردت على الرجل بالقول "يمكنك الانتقال للجزء الخلفي إذا كنت لا تريد أن ترى وجهي، فأنا لا أريد أن أرى وجهك" ومضت تقول له إنها تخدم بلادها وهو ما يعني "للأسف أني أدافع عنك".

وأضافت "لقد كان مخيفا جدا" مؤكدة أنها ليست المرة الأولى التي يطلب منها فيها أن تذهب إلى مؤخرة الحافلة، لكنها شعرت هذه المرة بتحد أكبر.

ووفق المجندة فإن الرجل صرخ بوجهها قائلا "أيتها العاهرة اذهبي للجلوس بالمقعد الخلفي" وأكدت أن سائق الحافلة توقف بوقت لاحق ووصلت الشرطة.

يُذكر أنه تم تخصيص مقاعد منفصلة للنساء في بعض خطوط الحافلات التي تخدم الأحياء التي يغلب عليها المتدينون بالقدس ومدن أخرى رغم شكاوى الجماعات النسائية من أن حقوقها المدنية تنتهك.

والمرأة في إطار القانون الإسرائيلي يحق لها الاعتراض على الجلوس بالمقعد الخلفي، لكن ذلك يعرضها لخطر الاعتداء اللفظي والجسدي عند رفض القيام بذلك.

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام من تعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو باتخاذ إجراءات صارمة ضد مضايقات المتعصبين. يُذكر أن الحديث عن مثل هذه القضايا يهدد بإثارة غضب تحالفاته السياسية مع الأحزاب الدينية المتطرفة.

كما ثار كثير من الجدل حول شكاوى النساء من الرجال المتشددين الذين يحاولون إرغامهن على الجلوس بشكل منفصل بمؤخرة الحافلات العامة، احتراما لمعتقداتهم الدينية المناهضة لأي اختلاط بين الجنسين بالأماكن العامة.

المصدر : رويترز