توجد ستة مفاعلات نووية بمحطة "فوكوشيما دايتشي" وأربعة بمحطة "فوكوشيما دايني" النووية (رويترز-أرشيف)

تبنت مقاطعة فوكوشيما اليابانية اليوم خطة لإعادة إعمار تسعى لمستقبل خال من الطاقة النووية بعد أسوأ كارثة نووية شهدها العالم منذ 25 عاما.

ودعت اللجنة الحكومية الإقليمية -طبقا للخطة- الحكومة الاتحادية وشركة "طوكيو إلكتريك باور" (تيبكو) لإغلاق جميع المفاعلات النووية العشرة بالمقاطعة.

وتوجد ستة من المفاعلات النووية بمحطة "فوكوشيما دايتشي" التي لحقت بها أضرار واسعة، وأربعة بمحطة "فوكوشيما دايني" النووية.

وكان الزلزال الذي ضرب شرق اليابان يوم 11 مارس/ آذار الماضي وموجات المد العاتية (تسونامي) التي أعقبته تسببت  في حدوث حالات انصهارمما أدى إلى انبعاث مواد مشعة هي تحت السيطرة الآن.

وسيستغرق المسؤولون نحو أربعين عاما لوقف تشغيل المفاعلات بشكل كامل.

وتريد مقاطعة فوكوشيما في أعقاب الحادث النووي الاستثمار في طاقة متجددة بدلا من ذلك.

وتهدف خطة إعادة إعمار المنطقة إلى إعادة السكان لاسيما الشباب الذين فروا من فوكوشيما بعد الكارثة النووية وفق بما ذكر حاكم المقاطعة يوهي ساتو.

والتقى ساتو اليوم الأربعاء وزير البيئة جوشي هوسونو الذي يعتزم بناء موقع تخزين مؤقت للنفايات الملوثة بفوكوشيما قرب المحطة التي لحقت بها الأضرار.

ومن المتوقع أن تتخذ المقاطعة قرارا بشأن الاقتراح قريبا.

المصدر : الألمانية