إسرائيل تبقي الغموض الإستراتيجي يكتنف طبيعة البرنامج النووي بديمونة (الأوروبية-أرشيف)

اعتبر الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز الغموض والشائعات التي تثار حول منشأة ديمونة النووية عامل ردع قوي لأعداء إسرائيل.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست عنه قوله في اجتماع مع سفراء وقناصل إسرائيل "التكهنات التي تثار حول امتلاك إسرائيل أسلحة نووية ووجود منشأة نووية في ديمونة يمكن أن  تشكل عامل ردع كاف لمنع أي اعتداء قد يشنه أعداء الدولة اليهودية عليها، بما في ذلك إيران".

كما نقلت عنه هآرتس قوله في الاجتماع -الذي حضره وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان- إنه ليس قلقا من احتمال شن إيران هجوما على إسرائيل التي تملك سلاحا "حقيقيا أو مُتخَيّلا"، وهو يكفي للردع، داعيا المجموعة الدولية إلى التدخل لمنع طهران من امتلاك القنبلة الذرية.

ولا تقر إسرائيل بامتلاك السلاح النووي، ولا تنفيه، مطبقة ما يوصف بسياسة الغموض الإستراتيجي.

ووصف بيريز إيرانَ بأنها دولة خطيرة جدا لكنه قال "لا داعي للخوف الهستيري من التهديد الذي تشكله" لأن "إسرائيل مرت بمواقف أسوأ في تاريخها". واعتبر أنه "من المهم لأمن إسرائيل أن يظل أعداؤها يعتقدون أنها صاحبة اليد العليا".

كما قال إن أي جهة لا تعرف مدى قدرة إسرائيل على التعامل مع إيران، لكن نظرا لسمعتها "بامتلاك العلم والتكنولوجيا فإن البعض يتخيل أن إسرائيل يمكنها تولي أمر مشكلة إيران بمفردها إذا لزم الأمر".



المصدر : الألمانية,الصحافة الإسرائيلية