احتجاجات بالسجون الكوبية
آخر تحديث: 2011/12/27 الساعة 07:02 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/27 الساعة 07:02 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/2 هـ

احتجاجات بالسجون الكوبية

راؤول كاسترو أعلن الجمعة عن عفو يشمل حوالي 3000 سجين (الأوروبية-أرشيف


قال منشق كوبي بارز إن الاحتجاجات اجتاحت السجون في جميع أنحاء كوبا أمس الاثنين، حيث استشاط الكثير من النزلاء غضبا لعدم شمولهم بعفو غير مسبوق أعلن عنه الرئيس الكوبي راؤول كاسترو، وبلغ الأمر بالبعض أن قاموا بخياطة أفواههم.

 

كان الرئيس راؤول قد كشف الجمعة الماضي عن عفو يشمل حوالي 3000 نزيل في السجون في أكبر إفراج جماعي في تاريخ النظام الكوبي.

 

لكن المنشق أليزاردو سانشيز قال إن ألفي معتقل فقط أفرج عنهم بالفعل حتى أمس بينهم 86 أجنبيا.

 

وأضاف سانشيز الذي يترأس اللجنة الكوبية لحقوق الإنسان والمصالحة الوطنية، غير المعترف بها قانونيا أن النطاق الضيق جدا للعفو أثار مظاهرات في بعض السجون.

 

أغرب احتجاج
وقال سانشيز إن أحد أغرب الاحتجاجات جرى في بونياتو بمحافظة سانتياغو دي كوبا، حيث خاط حوالي عشرة معتقلين أفواههم وبدؤوا إضرابا عن الطعام. كما جرت بعض الاحتجاجات الصغيرة في سجون أخرى بينها السجن الأكبر في البلاد، سجن كومبنادو دل إيست بالعاصمة هافانا.

 

وقدر سانشيز عدد المعتقلين في كوبا بما بين 70 ألفا و80 ألفا، مشيرا إلى أن العفو شمل حوالي 4% فقط من المعتقلين. وقال إن أغلب المفرج عنهم معتقلون بجنح صغيرة.



 

وقالت الولايات المتحدة إنها أصيبت "بخيبة أمل كبيرة" لعدم شمول العفو ألان غروس المتعاقد مع وزارة الخارجية الأميركية المعتقل منذ 2009 بتهمة التجسس.

 

وكان غروس (62 عاما) قد ثبتت ضده في مارس/آذار تهمة القيام بأعمال ضد استقلال وسلامة الأراضي الكوبية، وحكم عليه بالسجن 15 عاما لتوريده أجهزة كمبيوتر محمولة للجالية اليهودية قليلة العدد بموجب عقد مع وزارة الخارجية الأميركية.

المصدر : الفرنسية