قتلى بهجوم انتحاري شمال أفغانستان
آخر تحديث: 2011/12/25 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/25 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/30 هـ

قتلى بهجوم انتحاري شمال أفغانستان

آثار هجوم انتحاري وقع بكابل في أغسطس/آب من العام الحالي (رويترز-أرشيف)

صرح مسؤول أمني أفغاني بأن انتحاريا فجر نفسه بعد ظهر اليوم الأحد أثناء تشييع جنازة بولاية تخار شمالي أفغانستان، مما أسفر عن مقتل 20 شخصا على الأقل وجرح 50 آخرين.

وأوضح نائب قائد شرطة ولاية تخار محمود حسن أن انتحاريا استهدف المشاركين في تشييع جنازة بمدينة طالوقان عاصمة الولاية، وكان من بينهم موظفون حكوميون وزعماء قبليون.

كما أكد رئيس شرطة تخار خير محمد تيمور وقوع الهجوم، مشيرا إلى أن منفذه كان "انتحاريا يرتدي سترة ناسفة".

وأضاف أن ما لا يقل عن 20 شخصا لقوا حتفهم بينهم عضوان في البرلمان الأفغاني، هما عبد المطلب بيج ومطّلب بايغ.

ولاية تخار، التي كان يسودها الهدوء من قبل، عرفت سلسلة من الهجمات الكبيرة والاغتيالات خلال العام الماضي بينها مقتل قائد كبير في الشرطة في مايو/أيار 2010

ضحايا مدنيون
وأكد مسؤول أمني بالمدينة أن ضحايا التفجير -الذي لم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عنه- كانوا جميعهم من المدنيين.

يذكر أن ولاية تخار -التي كان يسودها الهدوء من قبل- عرفت سلسلة من الهجمات الكبيرة والاغتيالات خلال العام الماضي بينها مقتل قائد كبير في الشرطة في مايو/أيار 2010.

على صعيد آخر أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها اليوم أن القوات الأفغانية نفّذت خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة مع القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) عمليات عسكرية مشتركة في أرجاء البلاد قتلت خلالها 30 مسلحاً على الأقل.

واعتقل سبعة مسلحين في هذه العمليات التي شملت –حسب ذات البيان- ولايات بغلان وقندهار ونمروز وزابل وباكتيا وغزني وهرات.

كما ذكرت الوزارة في بيان منفصل أن الشرطة الأفغانية قتلت أمس السبت القيادي العسكري المحلي في حركة طالبان الملا طيّب وأربعة من مساعديه في ولاية فرح.

والملا طيّب من مسؤولي طالبان الميدانيين وكان وراء شن عدة هجمات مباشرة على القوات الأفغانية وقوات إيساف في الولاية.

المصدر : وكالات