بابا الفاتيكان خلال ترؤسه مساء أمس قداس منتصف الليل التقليدي (الفرنسية)

ترأس بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر مساء أمس السبت قداس منتصف الليل التقليدي الذي يصاحب الاحتفال بليلة ميلاد السيد المسيح عليه السلام في ساحة كاتدرائية القديس بطرس بروما.

وحث البابا (84 عاما) -الذي يحتفل بسابع عيد ميلاد على رأس الكنيسة الكاثوليكية- على "عدم نسيان أولئك الذين يحتفلون بعيد الميلاد في فقر أو معاناة أو بعيدا عن أوطانهم". كما دعا البابا -خلال القداس عشية عيد الميلاد- إلى "إيجاد السلام في عالم تهدده باستمرار أعمال العنف".

وقال -في عظته أمام نحو عشرة آلاف شخص بكنيسة القديس بطرس، وملايين من المشاهدين الذين يتابعونه عبر شاشات التلفزيون في كل أنحاء العالم- إن "عيد الميلاد أصبح اليوم احتفالا تجاريا، داعيا إلى التواضع والبساطة".

وأقيم القداس وسط إجراءات أمنية مشددة لمنع تكرار واقعة حدثت قبل عامين في مثل هذه المناسبة، عندما هجمت امرأة على البابا واستطاعت أن تسقطه أرضا.

قداس بالساحات
وفي الوقت الذي استمر فيه وقوع سلسلة من الهزات الأرضية بمدينة كرايستشيرش النيوزيلندية مساء أمس السبت (صباح الأحد بالتوقيت المحلي لنيوزيلندا) بدأت كافة الكنائس في المدينة الاستعدادات لإقامة قداس عيد الميلاد في الساحات والأماكن المكشوفة خشية انهيار المباني.

وسجل خبراء الزلازل ثماني هزات ارتدادية تراوحت شدتها ما بين 3 و3.7 درجات على مقياس ريختر خلال ساعتين ونصف ساعة، وكان مركزها على بعد 20 كيلومترا من المدينة التي تعرضت للدمار جراء سلسلة من الزلازل منذ أيلول/سبتمبر 2010.

وحثت الشرطة السكان على الابتعاد عن الطرق إذا لم تكن لديهم حاجة في السفر، وناشدتهم الابتعاد عن المنحدرات الصخرية وسفوح التلال، وطمأنت السكان بعدم وجود خطر حدوث موجات مد عاتية (تسونامي).

المصدر : وكالات