جندي تركي يؤمن المنطقة أثناء عملية عسكرية في سيلوبي على الحدود مع العراق (الأوروبية-أرشيف)

قتل الجيش التركي اليوم نحو 20 مسلحا وجرح خمسة آخرين من حزب العمال الكردستاني في عملية كبيرة نفذها في إقليم ديار بكر بجنوب شرق البلاد.

وأفادت وكالة أنباء جيهان التركية بأن العملية البرية التي نفذتها فرق خاصة من الشرطة مدعومة بإسناد مروحي ركزت على منطقة جبال غوريز بديار بكر، حيث يتواجد قرابة 50 عنصرا من الحزب الكردي.

وأشارت إلى أنه قتل في العملية التي لا تزال متواصلة 20 مسلحا.

ونقلت وكالة أنباء دوغان عن حاكم إقليم ديار بكر مصطفى تبراك قوله إن قوات الأمن شنت عملية واسعة النطاق، مدعومة بسلاح الجو، بالقرب من بلدة دجلة.

وقال تبراك إن السلطات لا تزال تقيم الخسائر التي تكبدها المتمردون ولكن ما بين 15 و20 متمردا من حزب العمال الكردستاني لقوا حتفهم.

وأكد الموقع الموالي لحزب العمال الكردستاني العملية، ولكن لم يبلغ عن أي حالة وفاة.

وكان 10 مسلحين قتلوا في عملية أمنية السبت الفائت في الإقليم نفسه.

وسلم 13 مسلحا من حزب العمال الكردستاني أنفسهم للسلطات منذ بداية ديسمبر/كانون الأول الحالي.

العمليات مستمرة
ونفى نائب رئيس الوزراء بشير أتالاي تقارير إعلامية عن مفاوضات سرية مع حزب العمال الكردستاني لإنهاء الصراع المستمر منذ 27 عاما وأودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص.

وقال إن "العمليات سوف تستمر في فصل الشتاء، وليس هناك ولن يكون هناك أي توقف".

وأضاف أتالاي في مقابلة تلفزيونية "إن الحكومة مصممة على الاستمرار في محاولة تقويض التمرد عبر الإصلاحات الديمقراطية".

وحمل حزب العمال الكردستاني السلاح من أجل الحكم الذاتي في العام 1984. وقتل عشرات الآلاف من الناس في الصراع منذ ذلك الحين.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني مدرج على لائحة المجموعات الإرهابية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا.

المصدر : وكالات