روسيا ترفض انتقادات أميركا لانتخاباتها
آخر تحديث: 2011/12/17 الساعة 22:22 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/17 الساعة 22:22 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/22 هـ

روسيا ترفض انتقادات أميركا لانتخاباتها

مدفيدف: اضطررت لأن أقول لأوباما إن تقييم أميركا للانتخابات لا يهمنا (رويترز)

رفض الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف بشدة الانتقادات الأميركية للانتخابات البرلمانية التي شهدتها بلاده في الرابع من الشهر الجاري، والتي طعنت المعارضة في نزاهتها، وسيرت اليوم مظاهرات جديدة للاحتجاج على نتائجها.

وقال مدفيدف اليوم السبت -خلال اجتماع لحزب "روسيا الموحدة" الحاكم، والذي فاز بهذه الانتخابات- إن بعض تصريحات الحكومة الأميركية "غير مقبولة ومثيرة للغضب".

وأشار إلى أن روسيا منفتحة تجاه النقد السليم، إلا أنه أكد أن استخدام "نبرة مثل التي كانت في الحرب الباردة" غير مقبول الآن.
 
ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن مدفيدف قوله "اضطررت لأن أقول للرئيس (الأميركي) باراك أوباما -خلال مكالمة هاتفية أمس- إن تقييم الولايات المتحدة لانتخاباتنا لا يمثل أي أهمية بالنسبة لنا".

وأضاف مدفيدف –حسب الوكالة نفسها- "نحن بلد كبير وقوي ويتمتع بالسيادة".

إشادة أميركية
وكان البيت الأبيض قد أعلن يوم أمس أن أوباما أثار مع مدفيدف الاحتجاجات التي تلت الانتخابات التشريعية في روسيا، وأشاد بالتزام الرئيس الروسي بالتحقيق في "العيوب" التي شابت الاقتراع.

وقال بيان للبيت الأبيض إن أوباما هنأ مدفيدف على انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية، وتطرق معه إلى "الانتخابات التشريعية الأخيرة والمظاهرات التي أعقبتها في روسيا"، مؤكدا أن الرئيس الأميركي أشار إلى وجود "المعلومات عن عيوب شابت طريقة إجراء الانتخابات".

المظاهرات عمت عدة مدن روسية احتجاجاً
على نتائج الانتخابات (الجزيرة)
وتابع البيان أن الرئيس الأميركي أشاد بالتزام نظيره الروسي بالتحقيق في الانتقادات الموجهة للانتخابات البرلمانية، وأشار إلى "المظاهرات السلمية التي جرت في روسيا وأشاد بإتاحة السلطات الحكومية الروسية الشروط الملائمة لتجري هذه المظاهرات بشكل سلمي وقانوني".

وكان مدفيدف تعهد الأحد الماضي بإجراء تحقيق بشأن الادعاءات بعمليات تزوير بعد المظاهرات غير المسبوقة التي عمت روسيا احتجاجا على نتائج الانتخابات التشريعية التي فاز بها الحزب الحاكم.

واتهم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بإشعال المظاهرات بتشكيكها في شرعية الانتخابات.

كما اتهم وزارة الخارجية الأميركية كذلك بمحاولة زعزعة استقرار روسيا من خلال تمويلها المعارضة.

مظاهرات جديدة
من جهة أخرى، تجددت اليوم الاحتجاجات التي تنظمها المعارضة الروسية احتجاجا على نتائج الانتخابات التشريعية، حيث شهدت أنحاء متفرقة من البلاد مظاهرات جديدة.

وبدأت ظهر اليوم مظاهرة في العاصمة موسكو دعا إليها حزب المعارضة الليبرالية "جابلوكو"، وشارك فيها نحو 1500 شخص، حسب تقديرات الشرطة.

وتظاهر نحو ألف شخص في مدينة إركوتيك ضد حزب "روسيا الموحدة" الذي يتزعمه رئيس الوزراء فلاديمير بوتين، في حين طالب متظاهرون في مدن روسية أخرى بإعادة الانتخابات، ودعا الشيوعيون إلى مظاهرات حاشدة غدا الأحد وسط العاصمة.

المصدر : وكالات

التعليقات