"قيادة العمق" ستكون مسؤولة عن عمليات عسكرية خاصة تنفذ خارج إسرائيل (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الإسرائيلي عن إقامة قيادة جديدة أطلق عليها اسم "قيادة العمق"، وستكون مسؤولة عن عمليات عسكرية خاصة يتم تنفيذها بعيدا عن الحدود الإسرائيلية.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة هآرتس أمس الخميس أن الإعداد لإقامة هذه القيادة الجديدة دام فترة طويلة، وسيترأسها اللواء في الاحتياط شاي أفيطال الذي سيعود إلى الخدمة العسكرية بعد أن تولى في الماضي قيادة وحدة كوماندوس النخبة، سرية هيئة الأركان العامة الإسرائيلية.

ولفتت هآرتس إلى أنه في موازاة سلسلة التفجيرات الغامضة في إيران مؤخرا، تلاشى السجال العام في إسرائيل حول هجوم عسكري إسرائيلي محتمل ضد المنشآت النووية الإيرانية بعد أن كان الموضوع مطروحا بقوة في إسرائيل طوال الشهر الماضي.

وكان السفير الأميركي في تل أبيب دان شابيرو قد قال الأسبوع الماضي إن بلاده تنسق مع إسرائيل خطوات تتعلق بالموضوع الإيراني أكثر من أي موضوع آخر.

وتعتبر إسرائيل والولايات المتحدة ودول غربية أخرى أن إيران تسعى عبر برنامجها النووي إلى صناعة أسلحة نووية، وهو ما تنفيه إيران وتقول إنه لإنتاج طاقة نووية سلمية.

المصدر : يو بي آي