الطائرة الأميركية الثانية بدون طيار التي يعلن سقوطها خلال شهر (الفرنسية-)

قال متحدث باسم القوات الجوية الأميركية، إن طائرة دون طيار تابعة للقوات الجوية تحطمت أمس الثلاثاء في جزر سيشل بأفريقيا.

وقالت شبكة سي أن أن الإخبارية الأميركية إن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات عندما سقطت الطائرة غير المأهولة، وهي من طراز "أم كيو 9" في مطار سيشل الدولي.

ولا يزال سبب الحادث غير معلوم، وتجرَى تحقيقات للوقوف على ملابساته.

ونقلت شبكة أي بي سي نيوز الأميركية عن السفارة الأميركية بموريشيوس قولها "إن الطائرة لم تكن مسلحة، وقد تحطمت اليوم دون وقوع أية إصابات".

وتستخدم الولايات المتحدة طائرات دون طيار لاستهداف العناصر المسلحة الموالية لتنظيم القاعدة داخل الصومال عبر جزر سيشل.

ويأتي الحادث بعد نحو عشرة أيام من إعلان إيران الحصول على طائرة أميركية من دون طيار من طراز آر كيو 170 سانتينل دخلت الأجواء الإيرانية من أفغانستان على بعد 250 كلم من الحدود في منطقة طبس الصحراوية بشمال شرق البلاد.

وكشف الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الثلاثاء أن بلاده طلبت من إيران إعادة الطائرة، لكنه لم يذكر أن فقدانها يمكن أن يعرض الأمن القومي الأميركي للخطر، وقد أعلنت إيران أنها ستقوم باستنساخ الطائرة الأميركية لتجهز بها قواتها.

ويعتقد أن هذه الطائرة مزودة بأكثر الكاميرات تطورا، وتحمل أجهزة استشعار عن بعد، يمكنها الاستماع لما يجري من محادثات عبر الهاتف النقال، كما أن بإمكانها أن تستنشق الهواء، وتتعرف على الجزيئات الكيميائية المنبثقة من أي مختبر نووي محتمل تحت الأرض.

وقد تجلت قدرة هذه الطائرة خلال الغارة التي نفذتها قوات أميركية خاصة على المجمع الذي كان يقطنه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان، حيث وفرت الرقابة اللازمة خلال تلك العملية التي قتل خلالها بن لادن.

المصدر : وكالات