زرداري نقل إلى مستشفى في دبي بعد إصابته بأزمة قلبية (الفرنسية-أرشيف)


قال رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الأحد إن الرئيس آصف علي زرداري يتعافى سريعا في  مستشفى بدبي، ونفى ما تردد عن أنه استقال بسبب وضعه الصحي.

واستبعد جيلاني في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) شائعات ترددت حول إصابة زرداري بسكتة دماغية، مشيرا إلى أنه بحاجة إلى أسبوعين آخرين في المستشفى بدبي قبل العودة إلى بلاده.

ونفى جيلاني ما تردد عن أن الجيش الباكستاني يحاول إقصاء زرداري. واستبعد تصورات حول إمكانية حدوث انقلاب قائلا "الشائعات هي شائعات". 

ونفى كذلك ما ذكره مصدر في دبي من أن الرئيس الباكستاني كتب خطاب استقالته. وقال جيلاني "لماذا يكتب (خطاب الاستقالة)؟ إنه يحظى بدعم ومساندة البرلمان برمته". 

وكان زرداري قد نقل إلى مستشفى في دبي الثلاثاء الماضي بعد إصابته بأزمة قلبية.
وأدى دخول زرداري (56 عاما) الذي تراجعت شعبيته مؤخرا المستشفى إلى انتشار شائعات باحتمال استقالته خصوصا أن هناك شكوكا حول تورطه في قضايا فساد وأنه اتهم مؤخرا بمحاولة الحصول على دعم الولايات المتحدة في وجه الجيش الباكستاني النافذ.

وكانت واشنطن قد أعلنت بعد دخول زرداري المستشفى أنه "لا سبب يحملها على الاعتقاد" بأن زرداري سيقدم استقالته.

المصدر : وكالات