الملك المنتهية ولايته يحيي الحرس الملكي في حفل توديع بكوالالمبور (الفرنسية)  

محمود العدم-كوالالمبور

أنهى السلطان ميزان زين العابدين ملك ماليزيا اليوم الاثنين فترة ولايته ملكا للبلاد وفق ما تقتضي أحكام الدستور الماليزي، الذي ينص على تولي الملك سلطاته الدستورية لمدة خمس سنوات.

وقد غادر السلطان زين العابدين قصر "إستانا نيغارا" الملكي صباح اليوم متوجها إلى ولايته الأصلية تيرنغانو بمراسم ملكية كاملة.

وقال رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق في حفل تكريم الملك يوم السبت، إنه "خلال ولاية جلالته، جرى تسيير شؤون الدولة بسلاسة، وإن أعضاء الحكومة يقدرون عاليا دعم الملك".

وكان السلطان زين العابدين تولى مهامه الدستورية بصفته الملك الـ13 لماليزيا في 2007، وهو يعتبر أصغر السلاطين سنّا، حيث تقلد منصب سلطان ولاية ترينغانو وعمره 36 عاما، وهو أصغر من ملك ماليزي سابق هو السلطان سيد حسن جمال الليل الذي تولى الحكم وعمره 44 عاما.

وسيتولى سلطان ولاية قدح تنكو عبد الحليم معتصم شاه (84 عاما) مهامه الدستورية ملكا للبلاد خلفا لزين العابدين غدا الثلاثاء، وهي المرة الثانية التي يصبح فيها ملكا للبلاد بعد الأولى التي حكم فيها من العام 1970 وحتى 1975، كما تم اختيار سلطان ولاية كلينتان السلطان محمد الخامس (42 عاما) نائبا للملك.

وتعتبر ماليزيا دولة ملكية انتخابية دستورية فيدرالية، وينص الدستور على أن يتولى العرش بشكل متناوب زعماء العائلات المالكة في الولايات التسع التي تشكل الاتحاد الماليزي، وهي عملية تتم كل خمس سنوات. أما الولايات الأربع الباقية فيحكمها حكام اسميون لا يشاركون في عملية الانتخاب ولا يحق لهم تولي مهام الملكية.

ومن الناحية الرسمية يعتبر الملك رئيسا للدولة ولسلطاتها الثلاث، وقائدا اسميا للقوات المسلحة، لكن السلطة الفعلية يمارسها رئيس الوزراء.

المصدر : الجزيرة