رئيس ميانمار ثين سين مستقبلا وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون (الجزيرة

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم الخميس لرئيس  ميانمار ثين سين خلال محادثات جرت بينهما إن الجهود الإصلاحية التي تقوم بها بلاده تعد مشجعة بالنسبة للولايات المتحدة.

وأضافت هيلاري -التي تقوم بزيارة إلى ميانمار وصفت بالتاريخية- "أنا هنا لأن الرئيس باراك أوباما وأنا متشجعان بالإجراءات التي اتخذتموها من أجل شعبكم"، في إشارة منها إلى الإصلاحات التي باشرتها ميانمار منذ ثمانية أشهر.

من جهته، خاطب رئيس ميانمار الوزيرة الأميركية قائلا "زيارتكم تاريخية، وهي الأولى منذ خمسة عقود وستكون صفحة جديدة في العلاقات".      

وأعربت هيلاري كلينتون قبل توجهها لماينمارعن أملها بأن تؤدي الإصلاحات التي باشرها هذا البلد إلى "حركة تغيير"، وأكدت أن زيارتها تهدف إلى "تحديد نوايا حكومة ميانمار بشأن مواصلة الإصلاحات السياسية والاقتصادية".

من جهة أخرى، تجري هيلاري اليوم في مدينة يانغون محادثات مع زعيمة المعارضة أونغ سان سو تشي التي أعربت أمس عن أملها بأن تفتح هذه الزيارة الأبواب لمزيد من الإصلاحات السياسية والمزيد من التعاون بين بلادها والولايات المتحدة.

ويذكر أن سان سو تشي حائزة على جائزة نوبل للسلام عام 1991 وقضت 15 عاما من الـ21 عاما الماضية قيد الإقامة الجبرية، وأطلقت في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2010، بعد أيام  من فوز حزب اتحاد التضامن والتنمية الموالي للجيش في الانتخابات التشريعية.

ويرى مراقبون أن النظام في هذا البلد ورغم أنه باشر عملية انفتاح تضمنت إطلاق سو تشي والإفراج عن 200 معارض آخر وتنظيم انتخابات كانت الأولى منذ 20 عاما وتشكيل حكومة "مدنية"، لكن الجيش لا يزال يسيطر عليها.

استقبال رسمي
ووصلت الوزيرة الأميركية أمس الأربعاء إلى نايبيتاو عاصمة ميانمار، وأقيمت لها مراسم استقبال رسمية لدى وصولها إلى المطار، حيث كان في  استقبالها ميو مينت، نائب وزير الخارجية.

وتعد هذه الزيارة استجابة لإيماءات إيجابية من حكومة الرئيس ثين سين، الجنرال السابق بالجيش الذي تولى منصبه بعد الانتخابات  التي جرت العام الماضي في أعقاب حكم ديكتاتوري عسكري منذ العام 1962.

وكانت كلينتون توجهت إلى ميانمار عقب زيارة قصيرة لكوريا الجنوبية حثت فيها كوريا الشمالية مجددا على العمل من أجل السلام بوقف برنامجها النووي  المثير للجدل.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية إن هيلاري كلينتون ستحث القادة الجدد لميانمار على وقف الاتفاقات العسكرية السرية مع كوريا الشمالية.

المصدر : وكالات