أعمال الشغب سنة 2002 أدت لمقتل نحو 1000 شخص معظمهم من المسلمين (رويترز-أرشيف)

أدانت محكمة هندية اليوم الأربعاء 31 شخصا بتهم تتعلق بقتل عشرات المسلمين في أعمال شغب شهدتها ولاية غوجارات غرب البلاد عام 2002، أدت إلى مقتل نحو 1000 شخص معظمهم من المسلمين.

وذكرت وسائل إعلام هندية أن المحكمة الخاصة في غوجارات وجدت 31 شخصا مذنبين من أصل 73 وجهت لهم التهم بقتل 33 مسلما بينهم 22 امرأة، وإحراقهم أحياء عام 2002 بأعمال شغب طائفية.

ومن أصل 42 شخصا برئوا، أفرج عن 11 بسبب نقص الأدلة، فيما حامت شكوك حول تورط 31 آخرين أُفرج عنهم بموجب كفالة مالية وطلب منهم عدم مغادرة البلاد دون إذن.

وشملت التهم التي وجهت للأشخاص الـ31 الذين أدينوا، القتل ومحاولة القتل والقيام بأعمال شغب وإشعال حرائق.

وكانت أعمال الشغب التي وقعت في ولاية غوجارات عام 2002 قد اندلعت عقب إحراق قطار ومقتل 60 حاجا هندوسيا.

ويجري التحقيق في وقائع القضية التي تدور حول الهجوم على منزل في قرية ساردابورا، حيث لجأ 33 مسلما بينهم 22 امرأة إلى منزل واحد للاحتماء من أعمال الشغب، غير أن المهاجمين أشعلوا النار فيه وأحرقوهم أحياء.

المصدر : وكالات