هجوم انتحاري آخر في كويتا الباكستانية أيام عيد الفطر السابق (رويترز)

قتل اليوم الاثنين مسؤول محلي سابق وحارسه الشخصي في هجوم استهدف سيارتهما في بلدة سوابي بشمال غرب باكستان، وأصيب تسعة آخرون من بينهم نجل المسؤول.

وقال مصدر في الشرطة المحلية إن انتحاريا استهدف حنيف خان جدون في سوابي التي تبعد 90 كلم عن مدينة بيشاور عندما كان المسؤول في سيارته بعد أدائه صلاة عيد الأضحى.

وأضاف المصدر أن الانتحاري كان يسير على قدميه عندما فجر نفسه فقتل المسؤول حيث كان، في حين قضى حارسه لدى وصوله المستشفى.

ولم يتضح سبب استهداف المسؤول السابق، غير أن الشرطة تقول إنه عضو في حزب عوامي الوطني الذي يحكم إقليم خيبر بختونخوا، وهو ما قد يكون دافعا للهجوم.

يشار إلى أن حزب عوامي الوطني يعارض وجود حركة طالبان باكستان في المنطقة، وهو من الداعمين للعملية العسكرية التي تشنها السلطات الباكستانية ضد الحركة.

وقد قتل أكثر من 4700 في جميع أنحاء باكستان في هجمات تلقى بلائمتها على طالبان وشبكات إسلامية تتخذ من الحزام القبلي مقرا لها، منذ أن هاجمت القوات الحكومية مسجدا في إسلام آباد عام 2007.

المصدر : وكالات