كارلوس يحاكم بفرنسا بتهم إرهاب
آخر تحديث: 2011/11/5 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/5 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/10 هـ

كارلوس يحاكم بفرنسا بتهم إرهاب

كارلوس خلال مثوله أمام محكمة
فرنسية في 2001 (الفرنسية)
يمثل الفنزويلي إيليش راميريز سانشيز المعروف باسم كارلوس بعد غد الاثنين أمام محكمة فرنسية ليواجه لأول مرة منذ اعتقاله في السودان عام 1994 تهم ارتكاب أعمال إرهابية.

وكانت محكمة جنايات عادية بهيئة محلفين شعبية قد حكمت عام 1997على كارلوس (61 عاما) بالسجن المؤبد بعد إدانته بالضلوع في قتل شرطييْن منتصف سبعينيات القرن الماضي.

بيد أنه سيمثل هذه المرة أمام محكمة جنايات خاصة بباريس تضم سبعة قضاة, وقد شُكلت لمحاكمته في قضايا إرهاب. وسيحاكم أمامها بتهمة التورط في أربعة اعتداءات أودت بحياة أحد عشر شخصا وإصابة مائة آخرين عامي 1982 و1983.

وورد في لائحة الاتهام أن كارلوس كان العقل المدبر لتلك الاعتداءات, وأنه أرسل حينذاك رسالة تهديد إلى وزير الداخلية الفرنسي في محاولة للضغط على السلطات الفرنسية كي تفرج عن رفيقيه في مجموعته, ماغدالينا كوب -التي تزوجها لاحقا- وبرونو بيغيه.

ووقع أول تلك الاعتداءات في مارس/آذار 1982 حين انفجرت قنبلة في قطار كان يقوم برحلة بين باريس وتولوز مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص. وفي اليوم الأول من محاكمة رفيقي كارلوس, وقع اعتداء آخر بقنبلة أسفر عن مقتل شخص واحد في باريس.

ثم وقع بعد ذلك تفجيران في محطة للقطار بمرسيليا وفي قطار سريع بمنطقة دروم في جنوب شرق فرنسا, خلفا خمسة قتلى حسب سجلات الأمن الفرنسي.

وينتقد محامو كارلوس القضاء الفرنسي لأنه أهمل حسب قولهم دراسة فرضيات أخرى, ويشككون في صحة وثائق استخبارية لدول كانت في حلف وارسو سمح كشفها بعد 1989 باستئناف التحقيق في الاعتداءات المنسوبة إلى المتهم.

ولا يعترف محامو كارلوس بأي من الاعتداءات المنسوبة إليه, وهم يدينون أيضا عزل موكلهم عشرة أيام لأنه أجرى مقابلة صحفية. وبصورة متزامنة, سيحاكم غيابيا في فرنسا ثلاثة من أعضاء مجموعة كارلوس بينهم مساعده يوهانس فاينريخ المحكوم عليه في بلده ألمانيا بالسجن المؤبد.

المصدر : الفرنسية