قتلى بمهاجمة مجمع للناتو بأفغانستان
آخر تحديث: 2011/11/4 الساعة 10:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/4 الساعة 10:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/9 هـ

قتلى بمهاجمة مجمع للناتو بأفغانستان

أحد عناصر الناتو أصيب بالهجوم (الفرنسية)

قتل حارسان أفغانيان وأصيب اثنان أحدهما من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في هجوم مسلح على مجمع مقاولين تابع للحلف غربي أفغانستان.

وقالت مصادر أفغانية محلية إن "المهاجمين الانتحاريين فجروا سيارة ملغومة عند مدخل المجمع وحاصروا أحد مكاتب شركة الخدمات اللوجستية العاملة مع القوات الدولية قرب قاعدة للناتو على مشارف مدينة هرات, حيث توجد قوات بقيادة إيطالية".

وقال متحدث أفغاني إن الهجوم بدأ بتفجير سيارة مفخخة قرب مدخل الشركة التي تقع على طول الطريق الرئيسي المؤدي إلى المطار, وهو طريق غالبا ما تستخدمه قوات الأطلسي والقوات الأفغانية.

كما تحدث المسؤولون الأفغانيون عن تبادل لإطلاق النار مع المهاجمين الذين أخذوا بعض موظفي المجمع رهائن, وأشاروا إلى مقتل المهاجمين الذين بلغ عددهم خمسة.

وتحدث بيان عسكري صادر عن القوات الدولية عن إجلاء 31 بأمان من المنطقة التي تعرضت للهجوم الذي أعقبه انتشار لقوات من الناتو وتحليق طائرات فوق المنطقة.

وقد جاء الهجوم بعد أيام من عملية مماثلة تبنتها حركة طالبان على مجمع للأمم المتحدة جنوبي أفغانستان, حيث قتل خمسة بينهم ثلاثة من العاملين مع المنظمة الدولية.

من جهة ثانية قتل أمس جندي بريطاني في إطلاق رصاص أثناء دورية في هلمند, طبقا لوزارة الدفاع البريطانية التي لم تكشف مزيدا من التفاصيل. وبهذا يكون الناتو قد خسر 492 قتيلا في هجمات متكررة منذ مطلع العام الجاري في أفغانستان.

المساعدات الأميركية
على صعيد آخر أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن المساعدات المدنية المقدمة لأفغانستان بلغت ذروتها، وقالت إنها سوف تنفق قدرا أقل في المرحلة المقبلة على المساعدة الإنمائية هناك مع سحب القوات الأميركية.

وقالت الخارجية الأميركية في تقرير إلى الكونغرس إن المساعدات الاقتصادية والإنسانية إلى أفغانستان انخفضت من 4.1 مليارات دولار في عام 2010 إلى 2.5 مليار دولار هذا العام.

وطبقا لأسوشيتد برس فإن هذه المبالغ لا تشمل عشرات المليارات من الدولارات التي أنفقتها واشنطن على تدريب الجيش والشرطة الأفغانيين.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما تعهد بنقل مهام الأمن للأفغانيين بحلول عام 2014. ويخطط أوباما لسحب 33 ألف جندي من أفغانستان نهاية العام الجاري.

المصدر : وكالات

التعليقات