غباغبو كان معتقلا بشمالي ساحل العاج منذ أبريل/نيسان الماضي (الفرنسية-أرشيف)

حطت الطائرة التي تقل الرئيس السابق لساحل العاج لوران غباغبو في وقت مبكر من اليوم الأربعاء في مطار روتردام غربي هولندا قادمة من ساحل العاج، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الهولندية "آي أن بي".

وأوضحت الوكالة أن الطائرة التي استأجرتها السلطات العاجية حطت في روتردام قبيل الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي، وسينقل غباغبو (66 عاما) إلى سجن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التي أصدرت مذكرة توقيف بحقه. ورفضت المحكمة الإدلاء بأي تعليق.

وكانت الطائرة قد أقلعت من مطار كورهوغو شمال ساحل العاج مساء أمس، حيث كان غباغبو موقوفا منذ أبريل/نيسان بعدما أدخل بلاده في حرب أهلية برفضه الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 أمام الحسن وتارا، والتي أوقعت أكثر من  ثلاثة آلاف قتيل، حسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة.

وبناء على طلب وتارا، تجري المحكمة الجنائية الدولية منذ أكتوبر/تشرين الأول تحقيقا حول جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت خلال الأزمة التي امتدت إلى غاية أبريل/نيسان الماضي.

وقالت لوسي بورتوميو محامية غباغبو إن السلطات القضائية أطلعته على المذكرة صباح أمس، مشككة في اختصاص المحكمة بمحاكمته. وتابعت "لا توجد اتهامات رسمية ضده، إنه قرار سياسي وليس قضائيا".

وسيكون غباغبو أول رئيس دولة سابق يتم نقله إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تلاحق أيضا الرئيس السوداني عمر البشير، وتحقق في جرائم مزعومة في كل من كينيا وليبيا وجمهورية أفريقيا الوسطى.

وقال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية مورينو أوكامبو خلال زيارة لساحل العاج الشهر الماضي، إن المحكمة تعتزم التركيز على اثنين إلى ستة أشخاص يعتقد أن معظمهم مسؤولون عن ارتكاب فظائع.

المصدر : وكالات