واشنطن ترفض تهديدات طهران
آخر تحديث: 2011/11/29 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/29 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/3 هـ

واشنطن ترفض تهديدات طهران

جنود أميركيون أمام بطارية لصواريخ باتريوت ببولندا تقول واشنطن الهدف منها الحماية من الصواريخ الإيرانية (الفرنسية-أرشيف)

رفض مسؤول أميركي كبير تهديدات إيران ضد تركيب أنظمة صواريخ لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في تركيا ووصفها بأنها تصريحات لا تفيد أحدا وقال إن أنقرة تشاركهم في موقفهم الرامي لمنع امتلاك إيران أسلحة نووية.

وقال أنطوني بلينكن مستشار نائب الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي في مقابلة بالهاتف من واشنطن أمس الاثنين إن إطلاق تصريحات التهديد لا تخدم غرضا لأي جهة، وعلى الأقل بالنسبة للإيرانيين أنفسهم.

وأضاف بلينكن في نص نشر على موقع السفارة الأميركية بتركيا "تركيا تشاركنا هدفنا المتمثل في منع تسلح إيران نوويا". ومن المقرر أن يزور جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي تركيا هذا الأسبوع. 

وأعلن مسؤول عسكري إيراني كبير السبت الماضي أن إيران ستستهدف نظام الرادار للتحذير المبكر التابع للناتو في تركيا إذا هاجمت أميركا وإسرائيل بلاده.

ويقول الغرب إن إيران تقوم بتطوير أسلحة نووية، وهي تهمة تنكرها إيران.

ووافقت تركيا على استضافة أنظمة الرادار في سبتمبر/أيلول الماضي كجزء من نظام الدفاع الصاروخي التابع للناتو المكرس لمواجهة التهديدات الصاروخية من إيران. وتقول طهران إن الغرض من الرادار هو حماية إسرائيل من هجمات صاروخية إيرانية إذا قامت حرب ضد الدولة اليهودية.

إستراتيجية جديدة
ونسبت وكالة "مهر" للأنباء الإيرانية شبه الرسمية للجنرال أمير علي حاجيزاده – ضابط كبير في الحرس الثوري الإيراني- السبت قوله "إذا هُددنا فسنستهدف الدرع الصاروخية للناتو في تركيا وبعدها سنضرب الأهداف الأخرى".

وأوضح حاجيزاده رئيس الفرقة الجوية لحرس الثورة أن تحذيره جزء من إستراتيجية دفاعية جديدة لمواجهة ما وصفه تزايد التهديدات من الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقد زادت التوترات بين إيران والغرب منذ إصدار تقرير وكالة الطاقة الذرية الدولية أوائل هذا الشهر الذي يقول لأول مرة إن طهران متهمة بإجراء تجارب سرية غرضها الوحيد تطوير أسلحة نووية.

المصدر : أسوشيتد برس
كلمات مفتاحية:

التعليقات