أسانج اتهم الحكومة الأسترالية بالتخلي عنه ووصف رئيسة الحكومة بالجبانة (الأوروبية-أرشيف) 

حصل موقع ويكيليكس على جائزة صحافية في أستراليا مكافأة على نضاله من أجل "حرية التعبير والشفافية"، وتأتي هذه الجائزة بعد نيله جائزة وايكلي "لأفضل مساهمة صحافية" للعام 2011.

وقالت لجنة التحكيم المؤلفة من صحفيين ومصورين خلال إعلان النتائج مساء الأحد إن ويكيليكس أظهرت التزاما شجاعا أثار جدلا حيال أكثر تقاليد الصحافة أهمية ألا وهي "العدالة عبر الشفافية".

وأضافت اللجنة أن موقع ويكيليكس الذي أسسه الأسترالي جوليان أسانج وأثار سخط الولايات المتحدة لنشره مئات آلاف البرقيات الدبلوماسية الأميركية، فتح "نقاشا محموما داخل وسائل الإعلام وخارجها أيضا، حول أسرار الدولة وحق الرأي العام بالاطلاع ومستقبل الصحافة".

وفي رسالة مصورة مسجلة مسبقا بثتها محطة "إس بي إس" التلفزيونية الأسترالية قبل أسانج الجائزة لكنه اتهم الحكومة الأسترالية بالتخلي عنه بضغط من واشنطن، واصفا رئيسة وزراء أستراليا جوليا غيلارد بـ"الجبانة".

وقال إنه طالما الإنترنت حر سيستمر بالدفاع عن نفسه والتعبير عن رأيه ونشر أفكاره متسلحا بالحقيقة فقط.

وكان كبار المسؤولين في الصحافة الأسترالية دعموا أسانج نهاية العام 2010 عندما وصفت الحكومة الأسترالية -الحليف الكبير لواشنطن- ويكيليكس بأنه "غير شرعي" ولمحت إلى إمكانية إلغاء جواز سفر أسانج.

وأسانج موضوع حاليا في الإقامة الجبرية في بريطانيا بانتظار قرار القضاء بشأن احتمال تسليمه إلى السويد حيث تتهمه سويديتان بإرغامهما على إقامة علاقة جنسية معه في أغسطس/آب 2010 الأمر الذي ينفيه أسانج، معتبرا الأمر "مكيدة سياسية أميركية".

المصدر : الفرنسية