باكستان الغاضبة توقف إمدادات الناتو
آخر تحديث: 2011/11/26 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/26 الساعة 14:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/1 هـ

باكستان الغاضبة توقف إمدادات الناتو

الحكومة الباكستانية احتجت رسميا على مقتل جنودها (لفرنسية-أرشيف)

أكد مسؤولون محليون بمنطقة خيبر القبلية الباكستانية قرب بيشاور أن السلطات أغلقت اليوم السبت طريق الإمداد الرئيسية لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) على مستوى بلدة تهسيل جمرود على الحدود مع أفغانستان.

وتفيد الأنباء بأن مئات الحاويات وناقلات النفط عالقة حالياً في نقطة تفتيش بمنطقة تهسيل جمرود.

يأتي هذا التطور في وقت أكد فيه مراسل الجزيرة بإسلام آباد أحمد بركات نقلاً عن مصادر طبية باكستانية أن 25 من عناصر القوات الباكستانية قتلوا وجرح 14 آخرون جراء قصف نفذته ليلا مروحيات تابعة لقوات الناتو بأفغانستان.

وقد استهدف الهجوم الذي تم باستخدام ما بين أربع وست مروحيات نقطة مراقبة بمنطقة بار زي بمقاطعة مُهمند القبلية المحاذية للحدود مع أفغانستان.

الحكومة الباكستانية احتجت على الغارة، وحثت الخارجية الأميركية على أن تبلغ احتجاجها لحكومة واشنطن من دون تأخير.

وقال المتحدث باسم قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) بريان بادورا "إننا ندرك أن هناك حادثا بالمنطقة الحدودية". وأضاف "نجمع الآن تفاصيل وسوف نبدأ تحقيقا لمعرفة ملابسات وقوع الحادث".

وذكر مسؤول عسكري باكستاني رفيع أن جهودا تجري لنقل الجثث إلى منطقة مهمند القبلية من الموقع المتمركز على تلة قرب الحدود الأفغانية.

وأضاف طالبا عدم نشر اسمه "أحدث هجوم شنته قوات حلف شمال الأطلسي على نقطة التفتيش ستكون له عواقب وخيمة، إذ أنها هاجمت موقعنا دون سبب وقتلت جنودا وهم نيام".

يُذكر أن عدة نقاط مراقبة باكستانية كانت قد تعرضت فيما مضى لقصف من قبل قوات الناتو. وتم تسوية الأمر من خلال اجتماع اللجنة العسكرية الثلاثية المكلفة بحل الخلافات الحدودية وتنسيق جهود محاربة ما يسمى الإرهاب .

كما يأتي هذا الهجوم في وقت تشهد فيه علاقات واشطن وحليفتها إسلام آباد توترا بعد قتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على يد قوات خاصة أميركية في غارة سرية على بلدة أبوت آباد الباكستانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات