من مناورات سابقة للبحرية الإيرانية في مضيق هرمز (الفرنسية)

أكد مسؤولان رفيعا المستوى في الجيش الإيراني استعداد طهران للتصدي لأي اعتداء عسكري عليها وقدرتها على الرد حتى على الدرع الصاروخي لحلف شمال الأطلسي (ناتو) المزمع إقامته في تركيا.
 
فقد نسبت وكالة "يو بي آي" للأنباء إلى قائد القوات الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زاده قوله -في تصريح صحفي لوسائل إعلامية محلية- اليوم السبت إن إيران سترد على تهديدات الأعداء بالمثل، وإن أول هدف لها سيكون رادارات الدرع الصاروخي للناتو في تركيا.
 
وأضاف أن الناتو وبسبب مدى رادارات الدرع الصاروخي -الذي لا يتجاوز أكثر من ألف كلم- يسعى إلى نشر درع صاروخي آخر في إحدى دول الخليج، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تخدع العالم عبر طرح مشروع الدرع في المنطقة.
 
من مناورات صاروخية أجرتها القوات الإيرانية في يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية)
الدرع الصاروخي
وقال حاجي زاده إن "إيران على استعداد في حالة تعرضها إلى أي تهديد لأن تستهدف الدرع الصاروخي للناتو في تركيا ومن ثم ستضرب الأهداف التالية"، لافتا إلى أن "التحركات المستميتة والشريرة لأميركا والكيان الصهيوني" دفعت القيادة الإيرانية إلى تغيير إستراتيجيتها الدفاعية".
 
ونبه إلى أن بلاده وفي ظل الظروف الراهنة المستجدة ستستفيد من جميع الامتيازات الجغرافية والقانونية للرد على أي تهديد بشكل جيد، مهددا القوات الأميركية بأنها ستواجه ظروفا صعبة في المنطقة إذا واصلت سلوكها العدائي.
 
وختم المسؤول الإيراني أن بلاده وضعت خططا ستنفذها تباعا لمواجهة المؤامرات الاقتصادية والثقافية، مؤكدا أن ظروف المنطقة تصب في صالح إيران مع فقدان "أعداء إيران لعملائهم في المنطقة الواحد تلو الآخر".
 
البحرية الإيرانية
وفي نفس السياق دعا قائد البحرية الإيرانية الأميرال حبيب الله سياري دول المنطقة اليوم السبت إلى الوقوف على أهبة الاستعداد للتصدي للقوات الأميركية.
 
ونفى سياري في مؤتمر صحفي في العاصمة طهران أن تكون المناورات العسكرية التي أجريت في الآونة الأخيرة بالشرق الأوسط وشاركت فيها قوات أميركية تشكل تهديدا لإيران.
 
وكان سياري يشير في حديثه إلى المناورات العسكرية التي أجرتها البحرين في وقت سابق من الشهر الجاري، والمناورات الأخرى التي استضافتها الإمارات العربية في مايو/أيار الماضي وجمعت قوات أميركية بمثيلاتها من دول مجلس التعاون الخليجي.
 
وشدد سياري على أن إيران نجحت خلال العامين والنصف الماضيين بإقامة وجود دائم لها في المياه الدولية عبر السفينة الحربية "جماران" التي تم صنعها محليا، بحسب تعبيره.
 
وتأتي هذه التصريحات في إطار الرد الإيراني على ما تردد عن وجود مخططات إسرائيلية لضرب المنشآت النووية للقضاء على البرنامج النووي الإيراني الذي يرى فيه الغرب ستارا لمساعي طهران للحصول على أسلحة الدمار الشامل.

المصدر : وكالات