خامنئي متحدثا إلى حشد من الإيرانيين في جامعة الرازي بكرمنشاه قبل أسابيع (الفرنسية)

قال المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي اليوم الأربعاء، إن لدى إيران مائة وثيقة لا يمكن التشكيك والمساس بها، عن دور أميركا في دعم ورعاية أنشطة إرهابية في إيران والمنطقة.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن قوله في كلمة أمام حشد من التلاميذ وطلبة الجامعات "لدينا مائة وثيقة لا يمكن التشكيك فيها حول دور الولايات المتحدة في توجيه الإرهاب والإرهابيين في إيران والمنطقة".

ويأتي تصريح خامنئي في خضم اتهامات أميركية لإيران بضلوعها في مخطط لاغتيال السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير.

وقد نفت إيران ذلك, وهو النفي الذي أراد خامنئي أن يشدد عليه في خطابه اليوم حين قال إن "الهدف من هذا السيناريو هو التغطية على حركة وول ستريت والضغط على إيران"، مضيفا أنهم يريدون أن يتهموا "أشرف العناصر المجاهدة" في إيران بالإرهاب في حين أن الولايات المتحدة هي "الإرهابي الأكبر في العالم".

وجزم على أنه من خلال إصدار هذه الوثائق، ستطيح إيران بسمعة "أميركا والمتشدّقين بحقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب، لدى الرأي العام العالمي".

ولم يشر الزعيم الإيراني إلى طبيعة هذه الوثائق ولا مواعيد مفترضة لنشرها.

وجاءت تصريحات خامنئي قبل ما يعرف في إيران باليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي بعد غد الجمعة، وهي ذكرى اقتحام طلاب إيرانيين للسفارة الأميركية في إيران في 4 نوفمبر/تشرين الثاني 1979.

المصدر : يو بي آي